إقتصادي

70 % من تلفزیون سیرونیكس ‘‘أجنبي‘‘ ولم یتم إنتاج أي جھاز ھذا العام

إقتصادي | داماس بوست

كشف مصدر مسؤول في شركة «سیرونیكس» عن تسجیل إیرادات بنحو 321 ملیون لیرة سوریة منذ بدایة العام الجاري حتى نھایة أیلول الفائت، لیتم تحقیق صافي ربح نحو 35 ملیون لیرة، مشیراً إلى أن الوضع المالي لیس كما یجب بسبب العقوبات الاقتصادیة المفروضة على الشركة والمصارف في سوریة، وعدم تمكن الشركة من استیراد مكونات الأجھزة التلفزیونیة التي تعد ّ المكون الأساسي في عمل الشركة.

وأشار إلى أن نسبة المكون الأجنبي في أجھزة التلفاز حالیاً تتجاوز الـ70 بالمئة من إجمالي المكونات، موضحاً أن «سیرونیكس» قادرة على خوض
المنافسة في سوق الشاشات لأن المواصفات الفنیة لأجھزة الشركة تتم دراستھا بشكل جید، فضلاً عن وجود ضمانة حقیقیة للأجھزة، وانتشار مراكز الخدمة
والصیانة في مختلف المحافظات، إضافة إلى سمعة الشركة وثقة المواطن بالمنتج الوطني.
ّوبین أن عدد أجھزة التلفاز المنتجة خلال 2017 بلغ 3000 جھاز، ّسوق منھا ما یقارب 90 بالمئة، على حین أن الخطة ّ المعدة لذلك العام توقعت
أن یصل عدد الأجھزة المنتجة إلى 10000 جھاز، مشیراً إلى أنھ لم یتم إنتاج أي جھاز خلال العام الجاري وسیتم البدء في الإنتاج مطلع الشھر القادم، إذ إن أجھزة العام الفائت تباع حالیاً.
ّوبین المصدر "للوطن" أن أضرار الشركة خلال سنوات الحرب وصلت إلى ما یقارب 522 ملیوناً موزعة بین 249 ملیوناً تقریباً للأضرار المباشرة، و273 ملیوناً تقریباً
للأضرار غیر المباشرة، منوھاً بأن قیمة الإصلاحات المنفذة بلغت ما یقارب 316 ملیون لیرة.
ولفت المصدر إلى أن الشركة لم تخصص میزانیة للبحث العلمي وتطویر المنتجات، مشیراً إلى أن رواتب الموظفین في الشركة تصرف من وزارة المالیة
منذ عامین بعد أن كانت تصرف من التمویل الذاتي للشركة.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها