ميداني

انفجار معمل يحوي مواد كيماوية للإرهابيين في ريف ادلب

ميداني | داماس بوست

وقع انفجار ضخم داخل معمل للتنظيمات الإرهابية تستخدمه لتصنيع وتحضير المواد الكيميائية بإشراف خبراء أجانب بعضهم من الجنسية البريطانية في ريف إدلب.

وذكرت مصادر إعلامية وأهلية متطابقة ، حسب سانان أن دويا هائلا سمع بعد منتصف الليلة الماضية في معظم أنحاء محافظة إدلب حيث تبين لاحقا أنه ناجم عن انفجار ضخم في معمل يحتوي كميات كبيرة من الأسمدة والمتفجرات وبراميل الكلور السائل في بلدة ترمانين القريبة على بعد نحو 15 كم من الحدود التركية.
وأكدت المصادر لوكالة سبوتنيك الروسية أن المعمل كان يحتوي كميات كبيرة من المتفجرات والأسمدة المستخدمة في صناعتها إضافة إلى عدد غير معروف من براميل الكلور السائل مشيرة إلى أن أحد أقسام المعمل كان يستخدم مختبرا لتصنيع المتفجرات والمواد الكيميائية بإشراف خبراء أجانب من جنسيات تركية وبريطانية وشيشانية.
وأفادت المصادر بأن الانفجار تسبب “بمقتل 9 خبراء أجانب ومعهم اثنان من عناصر الخوذ البيضاء” موضحة أنه لم يتم التعرف على أي من القتلى بشكل دقيق جراء تفحم الجثث وانصهار بعضها نتيجة الانفجار وتأثير المواد الكيميائية المشتعلة.
وأشارت المصادر إلى أن سبب الإنفجار لا يزال مجهولا مرجحة أن يكون سببه خطأ فنيا بشريا تم ارتكابه أثناء أداء بعض التجارب المخبرية مؤكدة أن إرهابيي “جبهة النصرة” ضربوا طوقا أمنيا حول منطقة الانفجار ومنعوا المدنيين من الاقتراب.
ولفتت المصادر إلى أن إرهابيي “جبهة النصرة” كانوا خلال الفترة الماضية يعملون على نقل شحنات من المعمل المذكور إلى جهات غير معروفة بالاشتراك مع عناصر مما يسمى منظمة “الخوذ البيضاء”.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها