سياسي

ديمستورا سيحقق هدفا مهما قبل استقالته

سياسي | داماس بوست

اعتبر مستشرق روسي عمل مستشارا سياسيا للمبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا خلال العامين الماضيين، أن الأخير سيبذل قصارى جهده لتحقيق هدف مهم قبل استقالته من منصبه الشهر المقبل.


وقال المدير العلمي لمعهد الاستشراق التابع للأكاديمية الروسية للعلوم فيتالي نعومكين لوكالة نوفوستي في تعليق على إعلان دي ميستورا أمس عن قراره ترك منصبه في الأسبوع الأخير من تشرين الثاني"لأسباب عائلية": "أعتقد أن الرجل سيحاول تحقيق شيء ما في نوفمبر، لأنه مهتم بأن يغادر وقد أحرز نجاحا ما مثل عقد اللجنة الدستورية السورية".

وأضاف نعومكين أنه "كان سيفعل هذا بالضبط لو كان في موقع دي ميستورا"، مستدركا أنه لا يملك "معلومات كاملة عما إذا كانت هناك اتفاقات محددة حول هذه المسألة.

وتابع: "إذا افترضنا وجود اتفاق على عقد اللجنة الدستورية في ديسمبر مثلا، كنت سأتصرف كما دي ميستورا: في حال تم في غضون أسابيع مقبلة تعيين المبعوث الجديد الذي سيتولى مهامه ابتداء من 1 كانون الأول، كنت سأقدمه للأطراف المعنية وسأترك منصبي وسط الاطمئنان عن قرب انعقاد اللجنة الدستورية، وبعد ذلك قد يستغرق عمل هذه اللجنة ثلاث سنوات أو ما يشبه ذلك".

وقال الأكاديمي الروسي: "أعتقد أنه سيتصرف بهذه الطريقة. هناك فرصة أن يحدث شيء ما في نوفمبر. لا يمكن أن يغادر مهزوما".

 

المصدر:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها