إقتصادي

«لا» إعفاء من الضرائب والرسوم هذا العام!

مصدر الصورة: ويكيبيديا
إقتصادي | داماس بوست

على غير المعتاد، لا إعفاء هذا العام من الضرائب والرسوم، حيث أعلن وزير المالية، «مأمون حمدان» عن عدم صدور مرسوم إعفاء خاص بالضرائب والرسوم.

وعن عدم الإعفاء، تحدث «حمدان» لـ«الوطن» عن أن السبب يعود إلى «اعتبارات خاصة ارتأتها الحكومة»، وعليه يستمر العمل وفقاً للأنظمة والقوانين السارية، وعليه دعا «حمدان» المعنيين إلى سداد ما يترتب عليهم من ضرائب ورسوم تفادياً للغرامات.
من جهته، بيّن مدير عام «هيئة الضرائب والرسوم»، «عبد الكريم الحسين» لـ«الوطن» أنه ما زال العمل مستمراً بالقانون رقم 12، المتضمن إعفاء المكلفين بضريبة دخل الأرباح الحقيقية وإضافاتها، ورسم الإنفاق الاستهلاكي».

وبين «الحسين» أنه يمكن للمكلفين الاستفادة من الإعفاء من الغرامات والرسوم، ومن التحققات الصادرة خلال عام 2016، وبالنسبة لمكلفي الأرباح الحقيقية عن الأعوام 2013 وما قبل، والذين صدرت تحققاتهم خلال العام 2016، وباقي مكلفي الضرائب والرسوم الأخرى، الذين صدرت تحققاتهم خلال العام 2016، شريطة تحصيلها قبل 31/12/2016.


في الوقت ذاته، قال مدير في وزارة المالية «أن قرار عدم صدور قانون أو مرسوم بالإعفاء قرار صائب، لأن صدور القانون في هذا الوقت سيحرم المكلفين من الاستفادة منه، على اعتبار أن العام شارف على نهايته، ولا يوجد وقت كافٍ يتيح التسديد».


وأكد المصدر على ضرورة أن تأخذ الحكومة عند إصدار قانون إعفاء، «حسم ديناميكي للمدورات التي تعود إلى تواريخ قديمة»، والتي تعتبر بحكم الهالكة، نتيجة عدم وجود مطرح ضريبي، وملكية للمكلفين المتهربين ضريبياً يمكن التنفيذ عليها، حيث بلغت تحققاتهم مليارات الليرات السورية، وذلك من خلال تشجيعهم على التسديد بحسم 50 ٪.

وأشار المصدر إلى وجود ضرائب بمبلغ 100 ليرة سورية وما دون، تعود لسنوات قديمة وتشكل آلاف الذمم، مع العلم أن تكاليف جبايتها وتحصيلها يفوق قيمتها.

المصدر: الوطن

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها