ميداني

لوحات ‘‘بالتركية‘‘ للسيارات في مدينة الباب

ميداني | داماس بوست

كشفت وكالات أنباء، اليوم 11 تشرين الأول، عن مبادرة لمنح السيارات في مدينة الباب السورية، الواقعة في ريف حلب، لوحات جديدة باللغتين العربية والتركية.

ونقلت المصادر عن ما يسمى المجلس المحلي لمدينة الباب أن المبادرة أطلقت في إطار الجهود الرامية لتعزيز الأمن والاستقرار في المدينة، الخاضعة لسيطرة قوات عملية "درع الفرات"، بعد تسبب بعض السيارات القديمة التي لا تملك تراخيص قانونية، بإحداث ضعف أمني في المدينة فضلا عن زيادة حالات السرقة.
وأعلن المجلس المحلي عن تسجيل السيارات في المدينة ومنحها لوحات جديدة وتراخيص عبر قسم خاص أنشأته مؤخرا.
وتشمل الإجراءات جميع أنواع السيارات، بما في ذلك آليات العمل وسيارات الأجرة، حيث يتم منح السيارات القديمة لوحات جديدة.
وتقدم ولاية غازي عنتاب التركية، الدعم اللازم لمجلس مدينة الباب في إطار مبادرة منح اللوحات الجديدة للسيارات في المدينة.
وسيطرت قوات "درع الفرات" المدعومة من قبل تركيا على مناطق واسعة من الريف الشمالي لمحافظة حلب بينها الباب وجرابلس في الفترة ما بين آب 2016 وذار 2017".

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها