محلي

طلاب قرية سورية يقطعون الطريق إلى المدرسة ‘‘سباحة‘‘

محلي | داماس بوست

يعيش طلاب قرية “نيصاف الشرقية” التي تبعد عن مصياف 30 كم منذ العام 1996 معاناة يومية بسبب عدم وجود جسر على النهر المجاور لمدرسة القرية الابتدائية حتى يستطيعون العبور بأمان،

فالنهر الصغير يجف صيفاً، ولكنه في الشتاء يتحول إلى كابوس يومي لأهالي الطلاب الذين يخصصون أوقاتهم منذ الصباح حتى الظهر لكي يجلبوا أبنائهم بخير حسب ما نقلت مواقع إخبارية.
تقول السيدة “ميساء علي” : «ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻣﻦ ﺃﻳﺎﻡ ﺍﻟﻤﻄﺮ ﺃﺣﻤﻞ ﺃﻭﻻﺩﻱ ﻭﺍﺣﺪ ﺗﻠﻮ ﺍﻷﺧﺮ ﺣﺘﻰ ﻧﻘﻄﻊ النهر، ﺍﻟﻤﻌﺎﻧﺎﺓ ﻗﺎﺋﻤﺔ ﻣنذ ﻋﺎﻡ 1996، ﻭﻟﻢ ﻳﺘﻐﻴﺮ ﺷﻲﺀ، ونفكر قبل بدء الشتاء القادم باستقدام قوارب صيد لكي نستطيع العبور. لأننا مقتنعين بأن المسؤولين قد نسوا طلباتنا، ويجب أن نعالج مشاكلنا بأنفسنا».
في ﺍﻟﺸﺘﺎﺀ ﺗﺼﻞ ﻏﺰﺍﺭة النهر ﺇﻟﻰ 60 إﻧﺸﺎً، والشتاء اليوم على الأبواب، وما تزال القرية التي تنتظر الردود على كتبها بشأن الجسر!.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها