سياسي

هل ستشارك سورية في قمة بيروت الاقتصادية؟

سياسي | داماس بوست

مع بدء توجيه الحكومة اللبنانية دعوات إلى الدول العربية لحضور قمة بيروت الاقتصادية، بدورتها الرابعة، طرحت مواقع وتقارير إخبارية لبنانية مسألة دعوة سورية لحضور القمة.

إذ تستضيف العاصمة اللبنانية يومي 19 و20 من كانون الثاني 2019 قمة عربية تنموية اقتصادية اجتماعية، تعتبر جزءًا من نشاطات جامعة الدول العربية، التي فقدت سوريا عضويتها فيها منذ عام 2011.
صحيفة “الجمهورية” اللبنانية نشرت في تقرير لها، منذ عدة أيام، أن الحكومة اللبنانية لن تدعو سوريا لحضور القمة، ثم نشرت خبرًا آخر بعد أيام قالت فيه إن موضوع مشاركة سوريا “ما زال أمرًا خلافيًا”.
ورغم أن دعوة سوريا لم تحسم بعد، إلا أن توجهات الحكومة اللبنانية، التي بدأت فعليًا بتوجيه دعوات رسمية لرؤساء الدول العربية، تشير إلا أنها لن تضع نفسها في موقف محرج مع جامعة الدول العربية، كون دعوة سورية تعتبر مخالفة لقرارات الجامعة، ما قد يُدخل لبنان في دوامة خلافات ويتسبب بمقاطعة عربية للقمة.
وبقي مقعد سوريا الرسمي فارغًا في قاعة القمة العربية وكافة أنشطة جامعة الدول العربية، منذ 2011، بعد تجميد عضوية دمشق.
وتعتبر القمة الاقتصادية الرابعة، المزمع عقدها في بيروت، جزءًا من مؤسسات جامعة الدول العربية، إذ سبق وأن حضرتها سوريا عامي 2009 في الكويت و2011 في القاهرة، إلا أنه لم يتم دعوتها لحضور الدورة الثالثة في الرياض عام 2013، بفعل تعليق عضوريتها في الجامعة العربية.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها