محلي

عودة الأهالي إلى قراهم وبلداتهم في أرياف حلب وإدلب وحماة عبر ممر أبو الضهور

محلي | داماس بوست

عادت دفعة جديدة من الأهالي إلى قراهم وبلداتهم في أرياف حلب وإدلب وحماة، عبر ممر أبو الضهور، قادمين من مناطق انتشار الجماعات المسلحة في إدلب.


وأفادت وكالة سانا بأنه وصلت اليوم دفعة جديدة من المدنيين إلى ممر أبو الضهور بأقصى ريف إدلب الجنوبي الشرقي قادمين من مناطق انتشار المجموعات الإرهابية في إدلب وذلك تمهيدا لنقلهم الى منازلهم بعد إعادة الأمن والأمان إلى قراهم وبلداتهم في ارياف حلب وحماة وإدلب.

ذلك في إطار الجهود الحكومية لإعادة المهجرين بفعل الإرهاب إلى مناطقهم وفرت الجهات المعنية للأهالي العائدين جميع مستلزماتهم واحتياجاتهم الأساسية.

وكان الآلاف من أبناء أرياف حلب وإدلب وحماة المطهرة من الإرهاب قد عادوا خلال الفترة الماضية إلى قراهم وبلداتهم وهم اليوم يمارسون حياتهم الطبيعية ويعملون في أراضيهم التي حاول الإرهاب حرمانهم منها.

المصدر:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها