خاص

مجلس الشعب يضيق بشاغليه وضيوفه: وزراء ‘‘حكومة خميس‘‘ يشكون من آلام المفاصل بسبب جلوسهم لساعات في مقاعد ضيقة !

خاص | داماس بوست

يعيش أعضاء مجلس الشعب في أزمة سكن سواء تحت القبة أو في المكاتب، مع عدم وجود أي إمكانية لتوسيع المجلس الحالي، ما استدعى التفكير ببناء جديد، فاليوم وعندما يحضر جميع أعضاء المجلس مع أعضاء الحكومة، يضيق المكان حتى أن الأمر يتطلب وضع كراسي في الممرات، هذا فضلاً عن الكادر الوظيفي الذي يزيد عن مئات الموظفين الذين يتزايد عددهم باضطراد.

الشكوى من ضيق المبنى التاريخي الأبرز في دمشق لا تقتصر على شاغلي المجلس من النواب والموظفين، وإنما امتدت لتطال ضيوفهم من أعضاء الطاقم الحكومي الذين يضيقون ذرعاً من الجلسات الطويلة في المجلس.

"داماس بوست" كان أجرى استطلاعاً بين الوزراء حول رأيهم بجلسات الاستجواب التي يخضعون لها من قبل أعضاء مجلس الشعب، وكان لافتاً جواب معظمهم بأن ما يقلقهم ليس جلسات الاستجواب مهما بدت النقاشات حادة والأسئلة محرجة، بل ساعات الجلوس الطويلة في المجلس.

وأكد أعضاء في الفريق الحكومي فضلوا عدم الكشف عن أسمائهم ل"داماس بوست" أنهم لا يحبذون الدخول والجلوس تحت قبة مجلس الشعب، نتيجة ضيق المساحة والمكان المخصص لهم داخل القاعة "الضيقة جداً باستثناء الصف الأول" الأمر الذي يتسبب لهم بمشاكل صحية نتيجة الجلوس لفترات طويلة، الأمر الذي يدفع بغالبيتهم إلى الخروج إلى بهو المجلس "لتحريك دمائهم وعضلاتهم" كما قالوا، حيث أن العديد منهم يعانون من أمراض في المفاصل والعمود الفقري.

وكان عضو مجلس الشعب، محمد خير سريول، أعلن بداية العام الحالي عن تسلم المجلس أرضاً مخصصة لبناء المقر الجديد عليها في منطقة كفرسوسة.

وأضاف أن المبنى الجديد سيكون واسعا جدا من حيث تأمين مكتب خاص لكل عضو، "ما يساعد على وجود الأعضاء شبه الدائم في مبنى المجلس للاستماع لشكاوى المواطنين والتواصل مع الجهات المختصة في ذلك"، مشيرًا إلى أن المقر الجديد سيسهم في "تعزيز الدور الرقابي للمجلس".

وبدأ التفكير بإنشاء مجلس جديد منذ ما يقرب من عشرين عاماً، بعد زيادة أعضاء مجلس الشعب من 144 عام 1954، إلى 250 منذ 1990، ومع توقع تضاعف عددهم في العقود القادمة، وأُجّل المشروع مراراً، رغم تخصيص أرض للمجلس في تنظيم كفرسوسة، جرى التعدي عليها بأكملها دون أن يحرك أحد ساكناً.

وتشكل الأرض المخصصة لمجلس الشعب في الصالحية حالياً، جزيرة بمساحة 17000 م2 ويشغل البناء القديم الزاوية الشمالية الغربية من الأرض وبمساحة 1720 متراً مربعاً وتشغل حديقة مجلس الشعب الجهة الجنوبية من الأرض وتصل مساحتها لعشرة آلاف متر مربع.

 

 

 

المصدر: داماس بوست - خاص

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها