منوعات

الصين تمد يدها لترميم آثار سورية الحضارية: حلب أولاً

منوعات | داماس بوست

وقعت وزارة الثقافة مع متحف "غوغون" الحكومي الصيني مذكرة تفاهم بشأن الحفاظ على الآثار الحضارية والتاريخية النادرة.

وذكرت صحيفة "Global Times" الصينية أن الاتفاقية وقعت على هامش منتدى الحفاظ على آثار الحضارات العالمية العريقة الذي عقد في الصين، والذي شاركت فيه وفود من 13 بلدا، بما فيها سورية ومصر والعراق واليونان.

وتقضي الاتفاقيات الموقعة في المنتدى بأن تقدم الصين للجانب السوري أجهزة ومعدات لازمة لترميم الآثار المدمرة نتيجة الحرب، وأن يقوم الخبراء الصينيون بتنظيم عملية الإعداد المهني للمرممين السوريين.

وقال المدير العام للآثار والمتاحف، محمود حمود، إن "سورية كانت محطة في طريق الحرير الصيني القديم. لذلك فإننا نشعر بقربها منا". وأضاف قائلا: "ننوي اختيار أهم الاكتشافات الأثرية في سورية لعرضها في متحف غوغون الصيني".

يذكر أن حلب ستصبح موقعا سيتعاون فيه الخبراء السوريون والصينيون في ترميم الآثار الحضارية والثقافية السورية.

وحسب ما أوردته منظمة اليونيسكو الأممية، فإن 60% من المنشآت في وسط حلب التاريخي تعرضت لأضرار جسيمة. و30% من الآثار دمرت تماما.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها