خاص

"درع الفرات" تحاول خرق الهدوء شرق حلب.. والجيش يرد

خاص | داماس بوست

أكدت مصادر محلية لـ "داماس بوست"، حدوث اشتباكات بين الجيش السوري وفصال "درع الفرات" المدعومة من قبل الاحتلال التركي، وذلك على خطوط التماس في المنطقة الممتدة بين مدينة الباب المحتلة وبلدة تادف التي يتمركز فيها الجيش بريف حلب الشرقي.

المصادر أكدت أن "درع الفرات" بدأت صباح اليوم، الجمعة، بخرق حالة الهدوء التي تسري في المنطقة منذ عام ونصف تقريبا، من خلال استهداف نقاط الجيش السوري بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، الأمر الذي قابله رد مدفعي من قبل الجيش السوري استهدف مواقع الميليشيات داخل مدينة الباب.

 

ولفتت المصادر إلى أن قوات الاحتلال التركي في قاعدة "جبل عقيل" الواقعة في الطرف الغربي من مدينة الباب استنفرت وبدأت بالتحرك داخل المدينة، دون أن تشارك في أي عملية قتالية ضد الجيش السوري إلى الآن.
وكانت مصادر ميدانية قد أكدت لـ "داماس بوست" في أوقات سابقة من الأسبوع الماضي أن الجيش السوري عمل على تعزيز نقاطه في كامل خطوط التماس المباشر مع درع الفرات في منطقة "تل رفعت" والقرى التابعة لها بريف حلب الشمالي الأوسط، كما عزز نقاطه في مناطق التماس مع الفصائل نفسها في ريف حلب الشرقي وتحديدا في مناطق شمال "تادف".

المصدر: داماس بوست - خاص

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها