سياسي

نصرالله : الاعتداءات على سورية لم تعد تُحتمل ويجب وضع حدٍّ لها

سياسي | داماس بوست

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ان حزب الله باق في سورية حتى بعد تسوية إدلب وبقاؤنا هناك مرتبط بالحاجة وبقرار القيادة السورية. 

وأشار نصرالله في حديث له خلال إحياء ليلة العاشر من محرم إلى أن "اسرائيل" تعمل على منع سورية من امتلاك قدرات صاروخية تحقق توازن ردع، منوهاً إلى أن الاعتداءات الاسرائيلية على سورية مرتبطة بفشل المشروع الأمريكي السعودي الإسرائيلي.
نصرالله اعتبر أن الحجج الاسرائيلية التي يستخدمها العدو في شن الغارات على سورية هي حجج كاذبة. مشدداً على ان الاعتداءات الاسرائيلية على سورية لم تعد تحتمل وأنه يجب وضع حد لها.
من جهة أخرى، أكد السيد حسن نصر الله "اننا ننظر الى الإدارة الاميركية كعدو فيما بعض اللبنانيين ينظرون اليها كصديق وحليف." وسأل نصر الله "هل تقوية اسرائيل تصب في خدمة الشعوب العربية؟"
وقال الأمين العام لحزب الله ان الادارة الاميركية ضاقت ذرعا حتى بالمحكمة الجنائية الدولية وبدأت بتوجيه التهديدات لها على لسان جون بولتون، مؤكدا ان الحاكم الحقيقي في بعض الدول العربية والاسلامية هو السفير الاميركي، مشيرا الى ان الادارة الاميركية هي التي ترعى السعودية في حربها على اليمن.
وأكد نصر الله ان أميركا تدفع في اتجاه توطين الفلسطينيين في لبنان خدمة لـ "إسرائيل" مشيرا الى ان العدو الحقيقي في المنطقة هو أميركا وسياساتها فيما "إسرائيل" هي أداة في هذا المشروع، مشيرا الى ان من لا يريد تصنيف أميركا بخانة العدو عليه أن يتعاطى معها بحذر وإنتباه.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها