المهجر

لافروف يبحث عودة اللاجئين مع باسيل.. والأردن: عودة اللاجئين ضمن حدودها الطبيعية

المهجر | داماس بوست

يبحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره اللبناني جبران باسيل غدا الاثنين 20 آب في موسكو، الوضع في الشرق الأوسط ومسألة عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وأفادت الخارجية الروسية حسب rt أنه: "خلال محادثات وزيري الخارجية، من المقرر أن تتم مناقشة القضايا الدولية والإقليمية بالتفصيل، مع التركيز على تطور الوضع في الشرق الأوسط، وبشكل أساسي في لبنان وسوريا وما حولهما، والعمل الشامل الجاري بمبادرة من روسيا لتسهيل عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم".

وأشار البيان إلى أنه عند مناقشة العلاقات الثنائية، "سيتم التركيز على تعزيز التنسيق بين موسكو وبيروت في الساحة الدولية، والحفاظ على حوار سياسي نشط حول مجموعة من القضايا ذات الاهتمام المشترك".

وكان المتحدث باسم مركز التنسيق المشترك، العقيد أليكسي بوسونكو قد أعلن الجمعة الماضي، أن اللاجئين السوريين يعودون تباعا من لبنان إلى سوريا.

ومنذ 18 يوليو 2018، عاد 8093 لاجئا من لبنان، غادر 3042 منهم عبر جديدة يابوس الحدودية، و3008 عبر زمران، و644 عبر الدبوسية، و399 عبر القصير، كما عاد إلى سوريا عبر معبر نصيب قادمين من الأردن 318 سوريا.

من جانبها، أفادت وكالة "سانا" ، بأن الجهات المعنية أنجزت الترتيبات في معبر نصيب على الحدود مع الأردن لاستقبال دفعة من النازحين السوريين العائدين.

وذكرت الوكالة، أن سلطات محافظة درعا نشرت عيادتين متنقلتين و3 سيارات إسعاف لتقديم الخدمات الصحية للعائدين فور وصولهم إلى المركز، إضافة إلى تجهيز مستلزمات الغذاء واستقدمت عددا من الحافلات لنقلهم من المركز الحدودي إلى منازلهم.

وقال مصدر في 'المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين" في الأردن، إنه تم "خلال العام الحالي تسجيل عودة 1769 شخصا، وهي في إطار معدلها الطبيعي"، وشدد على أن عدد اللاجئين الذين عادوا طواعية خلال السنوات الثلاث الماضية لم يتجاوز 15 ألف لاجئ.

وتشير الأمم المتحدة، إلى أنها سجلت حوالي 650 ألف لاجئ سوري في الأردن، فيما تقدر الحكومة الأردنية عدد الذين لجؤوا إلى البلاد بنحو 1.5 مليون شخص منذ اندلاع الأزمة السورية في 2011.

المصدر:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها