سياسي

الأكراد يعلنون بقاء أمريكا في مناطقهم.. وتركيا تهدد باستمرار وجودها أيضاً

سياسي | داماس بوست

أعلن المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية أن الوجود الأمريكي في شمال شرق سوريا سيستمر إلى ما بعد القضاء على الجيب الأخير لتنظيم داعش الإرهابي في حوض الفرات..


مشيرا في تصريح لـ rt إلى أن الوجود الأمريكي سيتمثل في دعم المجالس وقوى الأمن المحلية..

من جانب آخر استمر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في الاحتجاج بمكافحة الإرهاب لإبقاء قواته في سورية ، حيث قال، إن جيش بلاده مستمر في مكافحة الإرهاب في إطار عملياته في سوريا والعراق، المتاخمة للحدود الجنوبية لتركيا.

وقال أردوغان خلال المؤتمر العام لحزب "العدالة والتنمية" في العاصمة أنقرة: "عمليات الجيش التركي والتي انطلقت سابقا، في كل من جرابلس والباب وعفرين ستستمر لتشمل مناطق أخرى من سوريا بالقرب من الحدود العراقية.. وأيضا مناطق سنجار ومخمور داخل أراضي العراق سيكون الأمر ذاته".

وأضاف: "نسعى إلى القضاء على كافة التهديدات الإرهابية التي نواجهها من داخل أراضي سوريا والعراق، ولن نسمح لأن تتشكل مجموعات إرهابية تتحكم في منطقة عند حدودنا الجنوبية".

وأطلق الجيش التركي عام 2016 عملية "درع الفرات" ضد مسلحي "داعش"، وشاركت فيها فصائل مسلحة سورية، وسيطرت على مدينتي جرابلس والباب في الشمال السوري.

وشرعت القوات الأمنية التركية في يناير من العام الجاري في عملية "غصن الزيتون"، ضد الأكراد في مدينة عفرين السورية، سيطرتها على المدينة.

من جهتها، أدانت الحكومة السورية العمليات العسكرية التركية في عفرين، معلنة أن المدينة "جزء لا يتجزأ" من سوريا، داعية الجيش التركي إلى الانسحاب من أراضيها.

المصدر:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها