محلي

الرئيس الأسد في نفق جوبر الذي حوله فنانون سوريون إلى لوحات فنية

محلي | داماس بوست

زار الرئيس بشار الأسد والسيدة عقيلته اليوم 16 آب أحد أنفاق الموت التي حفرها الإرهابيون في حي جوبر.. والذي حوله 18 فناناً سورياً لمكان للفن والإبداع.. بعد تنفيذهم عشرات المنحوتات على جدرانه..


حيث أضاء فنانو فريق "آرام" ذلك النفق بلوحات نحتية فنية على جدرانه التي حملت لسنوات بصمات وسواد الإرهاب.. الأفكار التي جسدها الفنانون السوريون على جدران النفق تمحورت حول تضحيات رجال الجيش العربي السوري والجندي المجهول وتاريخ سورية القديم والحديث..

وأكد الأسد خلال الزيارة أن ‘‘ الدمار والظلام والموت ثقافتهم التي حاربناها.. والبناء والنور والحياة والفن هي ثقافتنا.. وكل منحوتة على هذه الجدران تذكرنا بأبطال الجيش العربي السوري الذين ضحوا واستبسلوا لنحرر هذا التراب المقدس المجبول بدماء شهدائنا وجرحانا..‘‘

 

المعرض الفني.في النفق يضم 20 لوحة منحوتة على جدرانه.. استمر العمل فيها 25 يوماً على مساحة تصل إلى 80 متراً مربعاً.. على عمق 9 أمتار تحت الأرض..

المصدر:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها