خاص

خبير اقتصادي: حذف صفر من العملات أعظم هدية من الممكن أن تقدمها الحكومة للمواطن

خاص | داماس بوست

أكد الخبير الاقتصادي بركات شاهين، في تصريح خاص لدماس بوست أنه لابد أن تفكر الحكومة بالمواطن ووضعه المادي السيئ بشكل جدي، ليس بزيادة 30% على راتبه، بل بحذف صفر من جميع العملات، أي أن تصبح الخمسين ليرة، خمس ليرات وهكذا تعود لوضعها ونختصر 97% من العملة المتداولة.

وأضاف معاون وزير الصناعة السابق أن كل العالم وكخطوة أولى تجاه أعظم إصلاح اقتصادي، كألمانيا وتركيا وايطاليا، بدأت هذا الاصلاح بحذف هذا الصفر وبهذا تصبح الليرة ليرة ذهبية تعادل عشر ليرات، ويكون وضع المواطنين عاد إلى ما كان عليه قبل الأحداث، وهي أعظم هدية من الممكن أن تقدمها الحكومة للسوريين، فتبدأ عجلة الاقتصاد بالدوران وترتفع الثقة بين المواطنين والحكومة.

وأوضح شاهين أن الحكومة استطاعت أن تصمد خلال الحرب دون أن تفلس، لكن عجلة الاقتصاد ما كانت لتدور إلا على أكتاف المواطن ، أما الحالة الطبيعية هي أن تبادر الحكومة إلى الحل وأن لا يكون هذا الحل على حساب المواطن ، وذلك بأن تعيد النظر بقيمة النقد والتضخم وأن يكون ذلك عبر مشروع إعادة إعمار حقيقي، وهذا بحاجة لإمكانيات ضخمة ومساعدة دولية، فليس من الممكن أن نضرب صاروخ بـ ‘‘نقيفة‘‘، خاصة بعد أن يعود اللاجئون الذين سيكلفون الحكومة الكثير، فألمانيا هُزت سياستها الاقتصادية بعد دخول مليون سوري إليها، لذا يجب أن نكون مستعدين بشكل حقيقي لعودة اللاجئين الذين يصل عددهم إلى 7 مليون لاجئ.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها