محلي

التعليم العالي تطبق النظام الفصلي في الجامعات الحكومية

مصدر الصورة: داماس بوست
محلي | داماس بوست

.أصدر مجلس التعليم العالي قراراً أكد بموجبه أن النظام الفصلي المعدل سيطبق في الجامعات الحكومية على جميع الطلاب المستجدين والقدامى بدءاً من العام الدراسي القادم 2018-2019

و يسمح القرار الجديد لطالب السنة الأخيرة الذي يحمل أربعة مقررات على الأكثر بالتقدم امتحانات الدورة الإمتحانية الصيفية‏ إذا كان من بينها مقررات من الفصل الدراسي الثاني بالتقدم إلى امتحانات الفصل الأول من العام الدراسي التالي بمقررات الفصلين الأول والثاني أما إذا كان يحمل أكثر من أربعة مقررات فلا يحق له التقدم إلا بمقررات الفصل الأول، كما يسمح لطالب السنة الأخيرة الذي يحمل أربعة مقررات على الأكثر بنتيجة امتحانات العام الدراسي 2018/2017 إذا كان من بينها مقررات من الفصل الدراسي الثاني التقدم إلى امتحانات الفصل الأول من العام الدراسي 2019/2018 بمقررات الفصلين الأول والثاني أما إذا كان يحمل أكثر من أربعة مقررات فلا يحق له التقدم إلا بمقررات الفصل الأول وتراعى الأحكام الخاصة بمقررات كليات الهندسة المعمارية والفنون الجميلة.‏

من جهة أخرى، أصدر مجلس التعليم العالي قراراً يلزم بموجبه طلاب جامعة الفرات المستجدين الذين سيسجلون في العام الدراسي 2018- 2019 بالدوام في الجامعة الأم وأنه لا يجوز لهم الاستضافة في أي من الجامعات الأخرى.

ويخير القرار طلاب جامعة الفرات المسجلون المستضافون في الجامعات الأخرى خلال العام الدراسي 2017-2018 وما قبل أما الاستضافة للعام الدراسي 2018-2019 فقط وفق الأسس المعتمدة بقرارات مجلس التعليم العالي الناظمة لدوام الطلاب ولا يجوز للطالب المستضاف في هذا العام العودة إلى جامعة الفرات الا في بداية العام الدراسي 2019/2020 أما الخيار الثاني فهو العودة إلى جامعة الفرات مع بداية العام الدراسي 2018-2019‏

كما يتضمن القرار بأنه لا يحق للطلاب المداومين في جامعة الفرات في العام الدراسي 2017-2018 الاستضافة في الجامعات الأخرى وتطبق على الطالب العائد إلى جامعة الفرات قرارات مجلس التعليم العالي الناظمة للاستضافة ولا يطالب طالب السنة الأخيرة المستضاف بإعادة المقررات المتماثلة في جامعته الأم التي سبق أن نجح فيها في الجامعة المضيفة إذا عاد في بداية العام الدراسي 2018-2019‏.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها