سياسي

وساطة تشيكية للإفراج عن ألمانيبن محتجزين في سوريا

سياسي | داماس بوست

أفادت وكالة "رويترز" أن التشيك نجحت في إطلاق سراح موظفين بمنظمة إنسانية ألمانية احتجزا في سوريا

ولم يتم كشف مزيد من التفاصيل عن الموظفين أو عن الواقعة.
و قالت وزارتا الخارجية التشيكية والألمانية اليوم الخميس إن جمهورية التشيك تفاوضت من أجل إطلاق سراح اثنين من الموظفين في منظمة إنسانية ألمانية كانا محتجزين في سوريا.

وجمهورية التشيك هي الدولة الأوروبية الوحيدة التي تبقي على علاقات دبلوماسية مع سوريا وتقدم التشيك خدمات قنصلية لمواطني الاتحاد الأوروبي وتقوم بدور الوسيط لدول أخرى.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية إن الموظفين وأحدهما ألماني غادرا سوريا وسيتم لم شملهما مع أسرتيهما.

ولم يتم الإفصاح عن جنسية الموظف الآخر ولا اسم أي منهما.

وكانت وكالة “سانا” ، تحدثت أن وزير الخارجية والمغتربين، وليد المعلم، التقى قبل ظهر اليوم، الوزير التشيكي والوفد المارفق له، وناقشا المسائل الثنائية بين البلدين، دون التطرق لقضية العاملين الألمانيين.

وذكرت تقارير في وسائل إعلام تشيكية أن الرجلين اعتقلا قبل عدة أشهر قرب الحدود مع العراق بتهمة دخول البلاد دون الوثائق اللازمة.

ودخل آلاف الأجانب إلى سوريا مع بالأزمة السورية، منذ عام 2011، وعملوا إما في دعم المسلحين أو تقديم الاستشارات والخطط القتالية أو في مجال الإعلام والمنظمات الإنسانية

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها