سياسي

قدري جميل : سير الأمور لم يعجب ‘‘الإخوان المسلمين‘‘ فانسحبوا من اللجنة الدستورية

سياسي | داماس بوست

اعتبر رئيس منصة موسكو السورية المعارضة قدري جميل خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الروسية موسكو اليوم 8 آب، أن الإصلاح الدستوري في سوريا سيبدأ بالتعديل وينتهي بالتغيير.

اعتبر رئيس منصة موسكو السورية المعارضة قدري جميل خلال مؤتمر صحفي في العاصمة الروسية موسكو اليوم 8 آب، أن الإصلاح الدستوري في سوريا سيبدأ بالتعديل وينتهي بالتغيير.
وأضاف أن التغيير يجب أن تقره لجنة الإصلاح الدستوري التي أقرت في سوتشي، مشيرا إلى أن رأي منصة موسكو للمعارضة السورية هو تغيير الدستور.
وأفاد بأن منصته مستعدة للحوار مشيرا إلى أنه "في الأخير سيتم الوصول إلى توافق".
وبيّن أن تغيير الدستور يرتكز إلى 3 نقاط، الأولى هي إعادة توزيع الصلاحيات بين الرئاسة والحكومة ومجلس الشعب، والثانية صلاحيات مجلس الشعب وطريقة انتخاب كل الجهات التمثيلية، والثالثة هي علاقة المركزية باللامركزية.
وصرح قدري جميل بأن سير الأمور في سوريا لم يعجب الإخوان المسلمين، مشيرا إلى أنهم انسحبوا من اللجنة الدستورية كونهم يزعمون أن كل المسار الذي تم اتباعه، ليس إلا لعبة ضد ‘‘الثورة السورية‘‘.
واعتبر أن انسحابهم من اللجنة الدستورية هو انسحاب من هيئة التفاوض، مشيرا إلى أن تمثيل الإخوان قليل جدا.

المصدر:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها