إقتصادي

بعد تدخله بعمل وزارة المالية .. الوزير الغربي يتدخل بعمل وزارة الاقتصاد!

مصدر الصورة: داماس بوست
إقتصادي | داماس بوست

فاجأ تصريح رئيس غرفة تجارة دمشق، الأوساط الاقتصادية عقب إعلانه أن الحكومة ستسمح باستيراد المكياج وأدوات الزينة والعناية الشخصية خلال أيام و دعم وزير التموين لذلك. ووجه المفاجأة أنه لا علاقة للجهتين بتحديد قوائم الاستيراد التي هي تقع في اختصاص وزارة الاقتصاد ولجنة السياسات والبرامج الاقتصادية بمجلس الوزراء، والتي لم تتطرق لهذا الموضوع وليس من أولوياتها.

ولم تتأخر وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية بالرد على تدخلات الغربي، حيث أوضح مصدر مسؤول فيها أن وزارة الاقتصاد وحدها المسؤولة عن قوائم الاستيراد، مضيفاً أن وزارة التجارة الداخلية غير مسؤولة عن تلك القوائم.

ونفى المصدر ما تم تداوله عن السماح باستيراد مواد التجميل والزينة وغيرها من المواد التي تعتبر كمالية، مؤكداً أن هذا الامر غير مطروح حالياً، وأن السماح باستيراد أي مادة جديدة يخضع لدراسة كاملة لحاجة السوق ونسبة الإنتاج المحلي لهذه المادة، وهل هي كافية لحاجة السوق، إضافة للعديد من الاعتبارات الأخرى والتي من أهمها كون المادة اساسية للاستهلاك وليست كمالية.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتدخل بها وزارة التجارة الداخلية - ممثلة بوزيرها عبد الله الغربي - بعمل وزارات أخرى، حيث كان الوزير الغربي قد كشف في تصريح سابق له عن زيادة للرواتب ستحصل حتماً ولن تفرغ من مضمونها أبداً، مع أن زيادة الرواتب يقع على عاتق وزارة المالية وليس التموين.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها