ميديا

مؤسسة الإنتاج التلفزيوني تتراجع: نتمنى من الفنانين تزويدنا "بالشارات الأصلية"

ميديا | داماس بوست

طلبت المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي على صفحتها في موقع "فيسبوك" من الفنانين وكتاب الدراما السوريين تزويدها بشارات المسلسلات القديمة في حال كان لديهم نسخة عنها، لحفظ حقوقهم المعنوية بعد انتقادات واجهتها المؤسسة على وسائل التواصل بسبب التلاعب بأسماء المشاركين في بعض الأعمال و ضياع الحقوق المعنوية للفنانين والكتاب.

وكانت المؤسسة باعت عدداً من الأعمال الدرامية بشارات مختلفة عن الأصل، سقط من خلالها أسماء الأبطال وصانعي العمل مثل مسلسل “أخوة التراب” الذي بيع لمحطة “لنا” الخاصة بشارة متلاعب بها.

وكتب المدير العام للمؤسسة المخرج زياد جريس الريس: «تتمنى إدارة المؤسسة على القامات الفنية الكبيرة الأستاذ “أيمن زيدان”، والأستاذ “حسن م يوسف”، أن تزود المؤسسة بالشارات القديمة إن وجدت لديهم، لعدم وجودها لدينا، ولوضعها في مكانها المناسب في المسلسلات بما يحفظ الحقوق المعنوية للمشاركين في هذه الاعمال. علماً بأن المؤسسة لم تحذف أو تضيف أي شيء على هذه الأعمال».

وطالبت المؤسسة المعترضين على هذه الشارات عدم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وإثارة قضية ليست لها يد فيها،بحسب وصفها كون الأعمال ليسوا من إنتاجها، وقال الريس : «نحن مؤسسات ونعمل ضمن هذا الإطار، ومن ادعى يعلم علم اليقين آلية عمل المؤسسات وكيفية مخاطبتها رسمياً، ووفق الأصول المتبعة بذلك».

وكان الفنان أيمن زيدان اعتبر سابقا أن ردود “المؤسسة” على منشوراته التي طالبها فيها بالاعتذار وحماية الحقوق المعنوية، كان فيها إهانة لمسيرته الطويلة. قبل أن يعود ويؤكد أن المشكلة تم حلها بالصيغة التي من المفترض أن تحل بها وشكر كل من ساعد في حل المشكلة مع مؤسسة الانتاج التلفزيوني.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها