محلي

بهدف ‘‘تتريك‘‘ الاتصالات .. تركيا تفصل أبراج MTN في الشمال السوري

محلي | داماس بوست

أقدم عناصر “درع الفرات” العاملين تحت أمرة الجيش التركي بفصل أبراج الخدمة لشركة “MTN” عن العمل، وإجبار كل المواطنين السوريين على اقتناء خطوط الشركات التركية لتسهيل عمل هذه الشركات في مناطق سيطرتها وإجبار المواطنين على استخدام خطوطها.

وقالت مصادر في أعزاز: «إن أشخاص مجهولين في المدينة قاموا بفصل وتعطيل الأبراج السورية التابعة لشركة “MTN”، وحرمان كل المتعاملين مع الشركة بالتواصل من خلالها مع أهلهم وذويهم، لكي يقوموا بشراء الخطوط التركية من مركز الخدمات الذي افتتح في العشرين من الشهر الحالي لشركة “تورك تيليكوم”، علماً أن هذه الخطوط غالية الثمن، على عكس ما يروج له الأتراك».

وأضافت المصادر: «أن الفقراء الكثر في الشمال السوري كانوا يعتمدون على خطوط الشركة السورية، وهم الآن مجبرون على شراء الخط التركي وتعبئة الرصيد المكلف عليهم كأمر واقع، ولا مجال آخر أمامهم» بحسب ما نقل "سناك سوري".

وكانت السلطات التركية قد بنت أبراج عملاقة لشركات الاتصالات التركية في جميع النقاط العسكرية المتواجدة بها داخل الأراضي السورية، بعد اتفاقات “خفض التوتر” في “أستانة”، بحجة جنودها وحاجتهم للتواصل مع عائلاتهم، فيما افتتحت أول مركز خدمة للاتصالات في مدينة “إعزاز” بحجة اللاجئين السوريين الكثر في أرضها وحاجتهم للاتصال مع ذويهم.

المصدر:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها