محلي

محامون يبيعون الدخان بسبب قلة العمل في محافظة سورية

محلي | داماس بوست

أعلن نقيب محامي فرع درعا فهد العدوي عن شطب وإغفال قيد أكثر من 250 محامياً من أصل 700 خلال فترة الأزمة، معتبراً أن الرقم كبير وسبب نزفاً ونقصاً كبيراً في المحافظة.

وأوضح العدوي أن هناك أسباباً عدة لشطب المحامين فمنهم من كان متورطاً في الأحداث ومنهم لم يدفعوا الرسوم كما أن هناك محامين لم يتواصلوا مع النقابة، معتبراً أن هناك فرقاً بين الذين تورطوا في الأحداث والمحامين الذين لم يدفعوا الرسوم أو أنهم لم يتواصلوا مع النقابة.
وأشار العدوي إلى أن المحامين يعانون من ظروف صعبة نتيجة قلة العمل لديهم ما دفع العديد منهم إلى امتهان أعمال أخرى مثل العمل في المزارع والدكاكين وبيع الدخان وغيرها من الأعمال التي تعد خارج مهنة المحاماة باعتبار أنه لم يعد لهم وارد في هذه المهنة.
وأضاف العدوي: المحامون الذين يعملون حالياً يتركز معظم عملهم في المحاكم الشرعية المتعلقة بالزواج والطلاق وغيرها إضافة إلى بعض الأعمال المتعلقة بالعقارات مثل السيارات، معرباً عن تفاؤله أن يتحسن وضع المحامين خلال الفترة القادمة.
وأكد العدوي "للوطن" أن هناك محامين غادروا إلى محافظات أخرى إلا أنهم على قيود النقابة لتواصلهم معها.
وأعرب العدوي عن تفاؤله في المرحلة القادمة لاسيما في دخول مؤسسات الدولة إلى المناطق التي عادت إلى سيطرة الدولة إضافة إلى عودة الأهالي الذين تهجروا إلى مناطق أخرى.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها