ميداني

تركيا تهدد بنسف ‘‘أستانة‘‘ إذا تكرر سيناريو الغوطة في إدلب

ميداني | داماس بوست

مع الأحاديث عن اقتراب الجيش السوري من التوجه لتحرير إدلب وإعراب زعماء الميليشيات المسلحة عن خوفهم من اقتراب معركة إدلب عقب انتهاء العمليات العسكرية في الجنوب السوري، أكدت أنقرة التي تحتل مساحات واسعة من الشمال السوري، رفضها القاطع لتكرار سيناريو “الغوطة”، و”حمص”، و”درعا”، مهددة بنسف الاتفاقيات الموقعة في “أستانة” عن “خفض التوتر”.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن المتحدث باسم الخارجية التركية “حامي أقصوي” قوله اليوم الخميس: «إن موضوع “إدلب” تناوله الرئيسان التركي والروسي خلال مكالمتهما الهاتفية الأخيرة. حيث أشار الرئيس “رجب طيب أردوغان” خلال اتصال هاتفي مع نظيره الروسي “فلاديمير بوتين” في 14 تموز، إلى أن بدء هجوم على “إدلب” سينهي الاتفاقات التي تم التوصل إليها في “أستانا”».

وحملت الأيام الماضية الكثير من القلق واللغط بين الفصائل المسلحة في إدلب، والتي لجأت إلى “نقاط المراقبة التركية” المنتشرة في الأرياف، للاستفسار عن المعركة المحتملة، وسط دعوات كبيرة لتوحيد الصفوف، خاصة أن المحافظة تشهد منذ أشهر انفلاتاً أمنياً كبيراً، حيث برزت تصريحات لضباط الارتباط الأتراك تؤكد احتمالية الانتشار التركي في “إدلب” منعاً لهجوم “القوات الحكومية” وتطميناً لمؤيديها.

يذكر أن تركيا سبق وأن شنت عدواناً على عفرين السورية وشردت أهلها ونهب المسلحون المدعومون منها ممتلكاتها، كما أمعنت في تغيير الجغرافيا والتاريخ المتعلقين بالمنطقة، وفي الوقت ذاته هي تصرح بأنها تحافظ على وحدة “سوريا”.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها