إقتصادي

من دون مدير حتى تاريخه .. ‘‘الاتصالات‘‘ خسرت 50 % من وارداتها بسبب الانترنت

إقتصادي | داماس بوست

أكّدت مصادر مسؤولة في وزارة الاتصالات أنّه لم يتم تكليف مدير عام جديد للشركة السورية للاتصالات حتى ظهر أمس الأربعاء، وذلك بعد موافقة الهيئة العامة للشركة السورية للاتصالات التي يرأسها وزير المالية؛ على الطلب المقدم من المهندس بكر بكر لإعفائه من مهامه كمدير عام تنفيذي للشركة.

وكشفت مصادر السورية للاتصالات عن تكليف منير عبيد مديراً جديداً للإدارة التجارية في الشركة خلفاً للمدير السابق (أحمد سنبل) الذي ورد اسمه في قرار الحجز الاحترازي رقم 2053 والموقوف حالياً بحسب ما يتداول في الشركة، بالإضافة إلى تداول معلومات بأنّ هناك مديراً آخر قدّم طلب إعفاء على خلفية قرار الحجز، من دون أن التمكن من توثيق ذلك أو التأكد منه أيضاً من مصدر رسمي.
وفي أول تصريح له، بيّن مدير الإدارة التجارية الجديد منير عبيد لـ”الوطن» أنّه تم العمل على وضع خطة من أجل النهوض بالإدارة التجارية وتطويرها عبر استكمال الخطط الموضوعة مسبقاً، بالإضافة إلى تأمين خدمات جديدة أخرى للمشتركين عبر الهاتف الثابت و خدمة الفايبر «FTTB» بالإضافة إلى تأمين خدمة الإنترنت بنوعية عالية جداً.
وبيّن عبيد أنّ الإدارة التجارية في السورية للاتصالات تعمل على تفعيل ميزة تلقي الشكاوى من المشتركين إلكترونياً، إضافة إلى تفعيل عملية البيع الإلكتروني لجميع منتجات الشركة عبر موقعها الرسمي، مشيراً إلى أنّه خلال الفترة القريبة ستتم إضافة خدمات وميزات الانتظار وإظهار الرقم والكاشف كلها إلكترون ليصار إلى توسيع هذه الخدمات لاحقاً.
وأشار إلى توجه الشركة المستقبلي من أجل زيادة قدرتها على المنافسة في السوق، وخاصة أنّ السوق السورية ستفقد لاحقاً الحصرية، ما يسمح بدخول شركات جديدة للاتصالات رغم منافسة شركات الخلوي مسبقاً والإنترنت الذي خسر الاتصالات أكثر من 50 بالمئة من وارداتها، موضحاً أنّ هذا التوجه ضمن حالة الاستقرار الأمني الذي أقبلت عليه سورية والذي سيرافقه خطة طموحة في الاتصالات.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها