ميداني

المرصد الأهم في مواجهة "إسرائيل" : "تل الحارة" الاستراتيجي في يد الجيش السوري

ميداني | داماس بوست

أعلن مصدر عسكري السيطرة على تل الحارة "الاستراتيجي" بريف درعا الغربي، بعد ساعات من الدخول إلى مدينة الحارة بموجب اتفاق مصالحة. وذكر المصدر ل"سانا" اليوم، الاثنين 16 تموز، أن قوات الجيش سيطرت على التل الذي يعتبر أهم النقاط الحاكمة في الجبهة الجنوبية بريف درعا.

وقال المصدر إن القوات السورية سيطرت أيضا على قرى كفر شمس، أم العوسج، الطيحة، زمرين بريف درعا الشمالي الغربي.

وكانت مصادر عسكرية مطلعة قالت لداماس بوست منذ ساعات إن قوات الجيش السوري بدأت اقتحام التل وسيطرت على أجزاء منه.

وتأتي السيطرة الحالية بعد غارات مكثفة من سلاح الجو السوري – الروسي المشترك استهدفت التل، بعد تمركز "جبهة النصرة" الإرهابية فيه.

ولفت المصدر إلى أن العمليات العسكرية مستمرة في المنطقة على اتجاه تل الحارة الاستراتيجي بعد وصول طلائع وحدات الجيش إلى مشارفه وسط حالة من الانهيار تعيشه فلول التنظيمات الارهابية نتيجة التقدم المطرد لوحدات الجيش والخسائر الكبيرة في صفوف الإرهابيين.

ويعتبر تل الحارة أعلى التلال المرتفعة في ريف درعا الشمالي، ويشرف على مساحات واسعة من ريفي درعا والقنيطرة، وسيطرت عليه المجموعات المسلحة في تشرين الأول 2014.

ويعتبر تل الحارة هدفًا استراتيجياً للجيش السوري كونه أحد أهم المواقع العسكرية في الجنوب السوري، حيث كان أبرز نقاط الاتصال والاستطلاع في مواجهة العدو الإسرائيلي.

وكانت قوات الجيش بدأت عمليات عسكرية، الأحد 15 تموز، من محوري كفرناسج ومسحرة في محاولة منها للالتفاف على منطقة تل الحارة غربي درعا.

 

 

 

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة