سياسي

تركيا تطمئن المسلحين .. لن نتنازل عن إدلب إلا باتفاقات واضحة

سياسي | داماس بوست

بعد الأنباء المتواترة عن اقتراب معركة إدلب طمأنت تركيا حلفائها في محافظة إدلب بحمايتهم من أي هجوم محتمل يقوم به الجيش السوري أو روسيا على المحافظة، مؤكدة بذات الوقت أن هجمات الطيران السوري على المحافظة هي ضد “هيئة تحرير الشام”.

وقالت تركيا منذ أيام أنها لن تتنازل عن محافظة إدلب إلا من خلال اتفاقات واضحة، وهي التي ينتشر عناصرها في اثنتي عشر نقطة مراقبة عسكرية، وتعزز وجودها الفعلي في مناطق شاسعة منها، وتدعم غالبية الميليشيات المسلحة "المعارضة "هناك.

وفيما علت أصوات بعض زعماء المسلحين بضرورة النفير العام وتوحد الفصائل المقاتلة، تعالت أصوات أخرى مؤيدة لإيجاد صيغة للتفاهم تجنب “الشمال السوري” القتال وعواقبه.

وكانت أنباء عديدة انتشرت عن قيادي في “المعارضة” كان أحد الوسطاء مع “الروس” بشأن التسوية في الجنوب،ونقل نصيحته لفصائل “الجيش الحر” في “درعا” بعدم المغادرة نحو الشمال، لأن العمليات العسكرية سوف تبدأ هناك في أيلول المقبل، وهو ما جعل الأهالي والفصائل المسلحة المعارضة في “إدلب” تعيش على أعصابها من في حالة من الخوف والترقب.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها