ميديا

قرار بمنع تلفزيون ‘‘سوريا‘‘ من العمل في ريف حلب

ميديا | داماس بوست

أصدر مايسمى المجلس المحلي لمدينة “عندان” بريف حلب الشمالي قراراً بمنع تلفزيون “سوريا” المعارض من تغطية أي نشاطات أو التواجد في المدينة التابعة لسيطرة فصائل “درع الفرات” المدعومة تركياً.

ونقل موقع "معارض" أن قرار المنع أتى «نتيجة التاريخ الأسود الذي يشتهر به مدير تلفزيون سوريا “أنس أزرق” الذي عمل على تبرير أفعال “النظام ” عندما كان يعمل مراسلاً لقناة المنار اللبنانية إضافة إلى عمله في مؤسسات “النظام السوري” حتى نهاية 2016» بحسب تعبيره.
وقرار مجلس “عندان” لم يكن الأول حيث سبقه المجلس المحلي لمدينة “أعزاز” بريف حلب الشمالي الذي أصدر مطلع الأسبوع الجاري قراراً بمنع “تلفزيون سوريا” ومراسليه وموظفيه من العمل في المدينة وريفها، دون أن يوضح الأسباب.

ورد تلفزيون “سوريا” ببيان توضيحي ذيّله بعبارة “حرية للأبد” في إشارة منه إلى توجهه السياسي، إلا أنه لم يزيل شكوك المجموعات المسلحة تماما وجاء في الإيضاح الذي نشره التلفزيون عبر موقعه الرسمي: «طالبت إدارة تلفزيون سوريا في بيان توضيحي لها اليوم المجلس المحلي في مدينة اعزاز بمراجعة قراره المتضمن منع التعامل مع مراسلي وموظفي تلفزيون سوريا والاطلاع على المحتوى الحقيقي للتلفزيون ورسالته».

يذكر أن “أنس أزرق” غادر قناة المنار منذ سنوات وغاب عن المشهد الإعلامي طويلاً قبل أن يعود من نافذة تلفزيون سوريا المدعوم قطرياً، وهو يقدم برنامجاً على شاشة التلفزيون يستضيف رموز "المعارضة" وهناك من يصف تلفزيونه بأنه ينافس “أورينت” بالخطاب المتطرف ضد الدولة السورية .

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة