صحي

هكذا تضمنين “نومًا هنيئًا” لكِ ولطفلكِ الرضيع ليلاً

مصدر الصورة: داماس بوست
صحي | داماس بوست

تتمنّى كثير من الأمّهات، فور إنجابهنّ، أنْ يجدن طرقًا تساعد أطفالهنّ الرضَّع على النوم باسترخاء، لفترات طويلة أثناء الليل، وهو عادة ما يخفقنَ في تحقيقه، لعوامل كثيرة ومختلفة.

لكنّ خبراء بريطانيين، كشفوا عن أنّ تعويد الرضَّع على تناول الأطعمة الصّلبة، إلى جانب الرضاعة الطبيعية قبل إتمامهم الشهر السادس، أمرٌ يساعدهم على الاسترخاء في النوم، دون تقطّع، لأطول فترة ممكنة خلال ساعات الليل.

وأوصتْ بهذا الخصوص، جهات صحية في بريطانيا، بضرورة أنْ تعيد الأمهات النظر في مسألة إرضاع أطفالهنّ، رضاعة طبيعية فقط في أول 6 أشهر، إذْ تبين الآن أنّ تعويد الرُضَّع على تناول بعض الأطعمة الصّلبة في تلك الفترة، يُحَسِّن نومهم ليلاً.

وتمّ التوصل لتلك النتيجة، بعد تحليل الباحثين بيانات 1303 أطفال، كانوا يرضعون بشكل طبيعي حتى سن الـ3 أشهر، وقت أنْ بدأ الباحثون تجربتهم عليهم.

وبينما واصل نصف الأطفال، الذين شاركوا في الدراسة الرضاعة الطبيعية فقط، فقد قُدِّمَت بعض الأطعمة الصّلبة للنصف الآخر، مع استمرار تغذيتهم بواسطة الرضاعة الطبيعية.

ولدى بلوغهم سنّ الـ6 أشهر، تبيّن أنّ الأطفال، الذين تمّ تعويدهم على تناول بعض الأطعمة الصّلبة، قد ناموا لمدة 16.6، دقيقة أطول في المتوسط، خلال الليلة الواحدة، بما يعني تمتّعهم بمقدار نوم إضافي يقدر بحوالي ساعتين كلّ أسبوع.

كما ثبت استيقاظهم 1.74 مرّة في المتوسط كل ليلة، مقارنة بأكثر من ضعف عدد هذه المرّات لدى الأطفال، الذين تمّت تغذيتهم، باستخدام الرضاعة الطبيعية فقط.

كما تحدّثتْ أمّهات الأطفال، الذين تناولوا أطعمة صلبة عن تحسّن جودة حياتهنّ، وتحسّن نومهنّ.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة