إقتصادي

السوريون أودعوا في مصارف لبنان أكثر من ضعف ما أودعوه في مصارف سورية

إقتصادي | داماس بوست

أفادت بيانات المجموعة الإحصائية لعام 2017 التي أصدرها المكتب المركزي للإحصاء في سورية أن إجمالي ودائع المصارف العامة الستة حتى نهاية العام 2016 قد بلغت 1380 مليار ليرة، سورية، على حين بلغ إجمالي ودائع الزبائن في المصارف الخاصة العاملة في سورية نحو 795 مليار ليرة سورية حتى نهاية 2017، وذلك بحسب البيانات المالية السنوية للمصارف الخاصة المفصح عنها، أي إن الإجمالي نحو 2175 مليار ليرة، مع احتمال ارتفاع الرقم إلى 2.2 ترليون ليرة نظراً لزيادة الودائع في المصارف العامة خلال 2017، تقديرياً، وعلى وسطي سعر الصرف الرسمي عام 2017 (436 ليرة للدولار تقريباً) نكون أمام ودائع تعادل نحو 5 مليارات دولار أميركي (تقديرياً).

بينما أفاد تقرير سابق لمنظمة الأمم المتحدة، أن مجموع الأموال السورية المهاجرة إلى دول الجوار تبلغ نحو 22 مليار دولار في نهاية 2015، وقدّرت الأموال السورية في لبنان حتى نهاية عام 2010 بنحو 16 مليار دولار، منها 12 بالمئة ودائع مصرفية (1.92 مليار دولار).
وبحسب منظمة «الإسكوا» بلغت الأموال التي أدخلها السوريون إلى لبنان حتى نهاية عام 2015 نحو 11 مليار دولار، ولكن وفق مصادر اقتصادية في لبنان فإنها تبلغ بين 15 و18 مليار دولار.
في ذلك الوقت، لوحظ ارتفاع احتياطي مصرف لبنان 8 مليارات دولار من 29 مليار إلى 37 مليار، في فترة شهدت انخفاضاً في واردات السياحة وضعف التحويلات من الخليج وأوروبا، ما دل في حينها أن مصدرها سورية، ما يعني أن الحدّ الأدنى لودائع السوريين في المصارف اللبنانية يقترب من 10 مليارات دولار، مع احتمال كبير لأن يكون المبلغ أكبر من ذلك، وهذا ما نقلته وسائل إعلامية محلية عن مصادر مصرفية بأن الرقم يصل إلى 20 مليار دولار، لكن المصادر اعتمدت الحدّ الأدنى وهو 10 مليارات دولار، وهو ما يشكل نحو 6 بالمئة من إجمالي الودائع في المصارف اللبنانية (173.5 مليار دولار حتى نهاية تشرين الأول 2017 بحسب بيانات مصرف لبنان).

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة