إقتصادي

100 عملية بيع عقاري يومياً في دمشق

إقتصادي | داماس بوست

كشف مدير المالية في محافظة دمشق محمد عيد عن "وجود أكثر من 100 عملية بيع عقاري في دمشق يومياً وهذا مؤشر على تعافي الحالة الاقتصادية في المحافظة"، لافتاً إلى أن القيد المالي للمناطق المتضررة مرتبط بمعاملات البيوع العقارية التي تتطلب إجراء الكشف على تلك العقارات.

وأوضح عيد خلال الجلسة الثالثة لمجلس محافظة دمشق في دورته العادية الرابعة لهذا العام أن الوضع الأمني في تلك المناطق لم يكن يسمح بإجراء الكشف وهذا هو السبب في عدم منح تلك القيود، مؤكداً إمكانية منحها عندما تسمح الظروف بذلك. وأضاف:الكشف يفرض عبئاً ومشقة على المكلف وعلى الدوائر المالية حيث ارتفع عدد حالات البيوع العقارية، أما بالنسبة لارتفاع ضرائب الدخل فإنه يتم إجراء الدراسة لها الآن والتأكد من صحة التكليف وتصويبه.
وأشار عيد بحسب ما نقلت "الوطن" إلى أن المرسوم 17 قضى بطي التكاليف للمناطق المتضررة، وتوضيحاً للالتباس الذي جرى حول تدوين عبارة «لا نثبت البيع ولا ننفيه» التي يتم كتابتها على الكتب المرسلة إلى المحافظة والمتضمنة عائدية فروغ بعض المحلات، قال: هذه العبارة تكتب لأن الدوائر المالية ليست الجهة المخولة بتوثيق ملكية الفروغ ولا يوجد نص تشريعي بذلك، حيث إن هذه الملكية موثقة في مديرية المصالح العقارية كونها الجهة المعنية بتوثيق الملكية العقارية في البلاد.
بدوره أكد رئيس فرع المرور في دمشق العميد خالد الخطيب في معرض رده على أسئلة أعضاء مجلس محافظة دمشق حول موضوع الدراجات النارية، أكد أنه لن يسمح بتجوالها في المدينة إلا بموافقة من الوزير المختص بالنسبة لجميع الدراجات الحكومية.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها