ميداني

‘‘ يجب ألا نفكر أين نذهب‘‘ .. زعماء المسلحين في إدلب يستنفرون على ‘‘تويتر‘‘ بانتظار الجيش!

ميداني | داماس بوست

مع كم المعلومات والأحاديث عن اقتراب العملية العسكرية للجيش السوري بالتعاون مع القوات الروسية في إدلب دعا عدد من متزعمي الميليشيات المسلحة إلى الاستنفار والتنظيم وذلك عبر حساباتهم على موقع "تويتر".

وكتب من يسمى المنسق العام للفصائل والكتائب الإسلامية عبد المنعم زين الدين خلال منشور له على تويتر: «في الشمال السوري تجمعت عصارة الثوار من كل المناطق.. تنظيمهم وترتيب أوضاعهم على الجبهات، وحشدهم لتحصين الجبهات، وتجهيز معارك استراتيجية كبرى، سيغير المعادلة كاملة، ويجعل الناس تتساءل عن مصير الساحل بدل مصير إدلب».

بدوره من يدعى قائد المنطقة الشمالية في هيئة أركان “الجيش الحر” سابقاً عبد الباسط طويل دعا كافة فصائل الشمال للإنضمام إلى “فيلق الشام” المدعوم تركياً، وذلك عبر سلسة من التغريدات عبر صفحته في مواقع التواصل الاجتماعي، اعتبر فيها أن اقتتال الفصائل في المنطقة هي من أكبر نقاط الضعف التي يعاني المقاتلون منها.

أما الشرعي السابق في “جبهة فتح الشام”، الملقب بـ”أبو حسن الكويتي” دعا الفصائل لاتقان حرب العصابات، وقال عبر “تويتر”: «الواجب أن نحدث أنفسنا عن حرب العصابات والصبر والجلد وتشكيل خلايا، لا أن نفكر كيف نخرج من مناطقنا وأين نذهب»، في إشارة منه إلى اتفاقات التسوية التي تبرمها الحكومة مع الفصائل.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها