محلي

سبب جديد للتقنين.. ‘‘زهرة داعش السامة‘‘ تشكل خطراً على الكهرباء في سوريا

محلي | داماس بوست

قال المهندس عبد الإله أيوب رئيس شعبة السدود في مديرية الموارد المائية في حماة: " إن نبتة النيل السامة تستمر بالتكاثر والانتشار مما يشكل خطراً على مياه نهر العاصي و سد محردة كون النبتة تستهلك كميات كبيرة من المياه تعادل 2 ليتر من الماء يومياً عدا عن تهديد معدات محطة سد محردة بالعطل والخروج عن الخدمة.

وأضاف أيوب أن "النبتة التي ظهرت في سوريا منذ العام 2010 تعيش في منطقة الغاب ومحردة على سطح مياه الأنهار والسدود والمسطحات المائية وتشكل غطاء نباتيا كثيف يهدد بحرمان المحاصيل الزراعية من الاستفادة من مياه السد".

كما أن الانتشار الكثيف للنبتة في المسطحات المائية يؤثر على على أداء مبردات محطة توليد كهرباء محردة وهو ماكشف عنه “فادي العباس” مدير الموارد المائية في “حماة” لصحيفة "الثورة" مضيفا: :«أن انتشار النبتة يهدد المعدات بالعطب فضلاً عن أنها تساهم في ارتفاع نسبة تبخر المياه وخفض منسوبها في سد “محردة” الذي يحوي حاليا نحو 13 مليون متر مكعب من المياه تهدر النبتة نحو 150 ألف متر مكعب منها يومياً، مؤكداً أن استئصال النبتة صعب جداً والطريقة الوحيدة الفعالة هي المكافحة الميكانيكية واليدوية البسيطة عن طريق البواكر والعمال و تجري بالحدود الدنيا لإزالة النبتة نسبياً ومنع امتدادها لمبردات محطة توليد الكهرباء».

وبالرغم من الخطر الكبير الذي تشكله النبتة على البيئة والمياه والثروة الحيوانية والمزروعات وإداراك الجهات المعنية له فإن الإجراءات مازالت قاصرة ولا تتم بالشكل الأمثل للوصول إلى المعالجة الجذرية الفعالة

يذكر أن النبتة انتشرت مؤخرا في نهري دجلة والفرات ضمن الأراضي العراقية وقامت الحكومة العراقية بحملات رسمية وشعبية ضخمة لإزالة النبتة بالطرق الميكانيكية حيث اجتاحت النبتة الأهوار وأدت إلى خسائر كبيرة حتى أطلق عليها الميؤولون العراقيون "نبتة داعش".

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها