سياسي

الجيش يسيطر على غرز والجمرك القديم والهجانة بريف درعا وداعش يمنع المدنيين من الخروج

سياسي | داماس بوست

يواصل الجيش السوري تقدمه شرق وغرب مدينة درعا سعيا إلى استعادة سيطرته الكاملة على ريف درعا وتحريره من سيطرة المسلحين.

 

وأفادت دائرة الإعلام الحربي بأن وحدات من الجيش حققت تقدما على محور "صوامع الحبوب" و"سجن غرز" شرق مدينة درعا.

ووفق وسائل إعلام محلية سيطر الجيش على منطقة "غرز" جنوب شرق مدينة درعا إضافة إلى سيطرته على "الجمرك القديم" و"كتيبة الهجانة" جنوب غرب المدينة.
في المقابل تشهد مناطق أخرى لا تزال تحت سيطرة ما يسمى "جيش خالد بن الوليد" المبايع لـ"داعش" في حوض اليرموك والتي تضم 16 قرية في القطاع الغربي من ريف درعا حركة نزوح كبيرة من أهاليها، نحو مناطق على الحدود مع الجولان السوري المحتل ومناطق أخرى من ريفي درعا والقنيطرة.

إلا أن جيش خالد بن الوليد يمنع المدنيين من الخروج من مناطق سيطرته، وذلك بعد خروج أكثر من 10 آلاف مدني معظمهم من الأطفال والنساء خلال الـ24 ساعة الماضية.

المصدر:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها