أستراليا

أستراليا ستفرض “الموافقة الشفوية” قبل العلاقة الحميمية

مصدر الصورة: داماس بوست
أستراليا | داماس بوست

تعكف أستراليا على قانون جديد سيعمل به قريبًا، يفرض منح موافقة شفوية واضحة تتطلب كلمة “نعم” قبل ممارسة العلاقة الحميمية بين الجنسين، لتجنب تهم الاعتداء الجنسي.

ويخطط السياسيون في ولاية “نيو ساوث ويلز” الأسترالية، لتغيير كبير في القانون للحد من خطر الاغتصاب والاعتداء الجنسي.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، مولت حكومة “نيو ساوث ويلز” حملة إعلانية بمبلغ 560 ألف جنيه إسترليني لتوعية المواطنين حول “الموافقة الجنسية”، تحث البالغين على طلب موافقة شفوية واضحة.

وقالت برو جوراد وزيرة منع العنف المنزلي والاعتداء الجنسي: “إذا كنت تريد ممارسة الجنس فعليك أن تطلب الإذن، وإذا كنت تريد الجنس، فعليك أن تقول نعم”.

كما تركز الاستراتيجية أيضًا على منع الاعتداء الجنسي والمضايقات في الجامعات وأماكن العمل، فضلًا عن حماية الضحايا.

وقالت إنه من مسؤولية كلا الشريكين أن يطلبا ويمنحا الإذن، فتأثير الاعتداء الجنسي على الضحايا عميق وطويلة الأمد، ويتطلب استجابة المجتمع ككل إذا أردنا تقليل عدد الحوادث والأضرار التي تسببها هذه الجريمة.

ويأتي هذا على خلفية تلقي شرطة “نيو ساوث ويلز” 13309 بلاغات عن الحوادث المتعلقة بالاعتداء الجنسي خلال عام 2017، بينما أظهرت الإحصائيات الأسبوع الماضي زيادة بنسبة 12% في عدد ضحايا العام الماضي.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة