ميداني

بالصور والأسماء .. عشرات الإرهابيين الأجانب والعرب ‘‘يتطايرون‘‘بعد دخولهم حقل ألغام للجيش في إدلب

ميداني | داماس بوست

كشف مصدر ميداني أن العشرات من المسلحين التابعين لما يسمى تنظيم "حراس الدين" الذي ينتمي لتنظيم "القاعدة" قتلوا أثناء محاولتهم التسلل باتجاه أحد مواقع الجيش السوري بمحيط بلدة سنجار جنوب شرقي إدلب.

وأضاف المصدر: دخل المسلحون بحقل ألغام كان عناصر الهندسة في الجيش السوري زرعوه في المنطقة، ما أدى لانفجار عدد من الألغام المضادة للأفراد قتل على إثرها كامل أفراد المجموعة، وبينهم عدد كبير من المسلحين الأجانب والعرب من جنسيات آسيوية وإفريقية، مشيرا إلى أن جثث المسلحين القتلى تم نقلها إلى منطقة محاذية لمطار حماة العسكري ".

و اعترفت مصادر إعلامية مقربة من تنظيم "حراس الدين" بمقتل 9 من مسلحيه، بينهم 7 من جنسيات شيشانية وأوزبكية وصينية إضافة لمسلح من الجنسية الليبية وآخر من الجنسية المصرية، كانوا يحضرون لعملية (انغماسية) ضد مواقع الجيش السوري جنوبي إدلب.
ونشرت مواقع "معارضة" صور القتلى وأسمائهم وقالت أنهم تابعين لكتيبة أبو عمر سراقب وهم : الإرهابي أبو محمد جرجناز والإرهابي أبو هاجر جرجناز بالاضافة إلى كتيبة "البتار" وهي مجموعة تتألف من جنسيات اجنبية وعربية منهم الإرهابي أبو أسامة البتار والإرهابي أبو اسلام البتار والإرهابي نعمة المهاجر والإرهابي أبو الزبير والإرهابي أبو حمزة المصري والإرهابي أبو ذر الليبي.

وكان عناصر الجيش السوري قد أفشلوا هجوما لمسلحي تنظيم "حراس الدين" في 3 من تموز الجاري على أحد مواقع الجيش على محور تل بزام بمحيط بلدة صوران شمالي حماة،

وتنتشر في ريف حماة الشمالي عدة فصائل تابعة في مضمونها لتنظيم "القاعدة" ومن أهمها"جيش العزة" و"حراس الدين" مع وجود نقطة مراقبة للجيش التركي في محيط مدينة مورك.

وشهدت جبهة ريف حماة الشمالي محاولات متكررة من قبل المسلحين لإحداث أي خرق باءت جميعها بالفشل، حيث عملت وحدات الهندسة في الجيش السوري خلال الفترة الماضية على تلغيم وتفخيخ الطريق الإسفلتي الواصل بين منطقة زلين والزلاقيات مع بلدة اللطامنة، حيث كان المسلحون يعتمدون على هذا الطريق في أي هجوم ينفذونه باتجاه مواقع الجيش السوري.

 

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها