سياسي

رئيس الموساد يزور واشنطن بسبب قلق "إسرائيل" من فتح جبهة القنيطرة

مصدر الصورة: داماس بوست
سياسي | داماس بوست

كشف موقع "واللا" العبري عن زيارة لم يعلن عنها أداها يوسي كوهن رئيس جهاز استخبارات العدو الإسرائيلي "الموساد" الأسبوع الماضي إلى واشنطن، لبحث الملفين السوري والإيراني.

وجاءت زيارة كوهن قبل أيام من لقاء الرئيس الإيراني حسن روحاني مع القادة الأوروبيين في فيينا الجمعة الماضي، حيث بحث جميع الأطراف مستقبل الملف النووي الإيراني بعد انسحاب الولايات المتحدة منه.

وأضاف الموقع، أن الزيارة تمت إثر التقارير حول تشاورات استراتيجية بين الولايات المتحدة، روسيا و"إسرائيل" حول الأزمة السورية، عشية قمة الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين نهاية الأسبوع في هلسنكي.

كما أشار الموقع إلى توقيت هذه الزيارة، التي تسبق لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الرئيس الروسي في موسكو الأربعاء المقبل، لبحث التنسيق بين روسيا و"إسرائيل" بعد التطورات الأخيرة في الجنوب السوري واستعادة الجيش السوري مساحات واسعة من محافظة درعا ومعبر نصيب الحدودي مع الأردن.

ويشير خبراء عسكريون إلى أن التوقعات تشير إلى فتح جبهة القنيطرة في جنوب سوريا بعد درعا، وهذه المنطقة ذات حساسية كبيرة كونها متاخمة للجولان السوري المحتل.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها