المهجر

الداخلية اللبنانية تجرف 4 مخيمات تضم 1000عائلة سورية

المهجر | داماس بوست

قرر وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق جرف جميع مخيمات البيتون في منطقة عرسال، وتأوي نحو 1000 عائلة سورية لاجئة.

القرار صدر يوم الاثنين بحسب “عبد الكريم زعرور” منسق علاقات “اتحاد الجمعيات الإغاثية” المشرفة على مخيم قرية “حياة”، الذي أكّد: «أنّ المسألة ليست مرتبطة فقط بالمخيمات الأربعة، وعدد ساكنيها الذي يقارب الـ400 عائلة، بل الكارثة الحقيقية في أنّ هذا القرار سيشمل في خطوات لاحقة سائر مخيمات البيتون في البلدة “مخيمات السلام، النور، الزعيم 1و2و3، الخ. وأنّ العدد الفعلي للنازحين المتضررين يناهز الألف عائلة».
وأكد موقع “جنوبية” الإخباري اللبناني من مصادر متابعة لهذا الإجراء في بلدة “عرسال”، أنّ هذا القرار قد جاء على عجل، والطرح البديل يقوم على إخلاء مخيمات البيتون من ساكنيها مقابل عدم جرفها، والتعهد بعدم تسكين أي نازح سوري في هذه المخيمات. وهو ما يؤكد أن قرار “المشنوق” ليس من أجل إزالة المخالفات، بل إعادة “النازحين السوريين” انسجاماً مع تحركات العودة (الطوعية) التي بدأتها الدولة اللبنانية.

وعاد خلال الأسبوع الماضي ما يقارب 500 نازح إلى “القلمون” قادمين من “عرسال” بشكل طوعي، حسبما ذكرت السلطات اللبنانية التي تعمل جاهدة على إعادة النازحين السوريين بأسرع وقت ممكن.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة