ميديا

وزير الإعلام يغلق قناة ‘‘شادي حلوة‘‘ والأخير يرد: ‘‘أركيلة تايم‘‘

ميديا | داماس بوست

رد الإعلامي شادي حلوة مدير إذاعة “صدى FM” على قرار إغلاقها بالشمع الأحمر، مساء يوم الأحد، وظهر في بث مباشر عبر صفحته الشخصية في فيسبوك مرفقاً بهاشتاغ “أركيلة تايم” و”أحلا رد”.

وقال: «كإدارة التزمنا بالقرار وتم تنفيذه وفق الانظمة والقوانين وسنقوم بتقديم الثبوتيات للجهات المعنية بأن هذا المقر هو لشركة صدى الفن التي منحت ترخيصا لتأسيس وسيلة اعلام إذاعية بناءاً على مصادقة رئاسة مجلس الوزراء وقرار السيد وزير الإعلام».

وبحسب كتاب قرار الإغلاق بالشمع الأحمر فإن قناة صدى الفضائية تُمنع من إجراء الحوارات واللقاءات مع الناس بدون ترخيص لحين “تسوية وضعها” مع وزارة الإعلام، وهو ما دفع “حلوة” لنشر صورة عن كتاب ترخيصها معتبراً أن الإغلاق مخالف للقوانين.

ويبدو أن المشكلة ، تكمن في كون الترخيص تمّ بناء على إذاعة في حين تحولت فيما بعد إلى بث فضائي “سلايد” وهذا يعتبر مخالف للقوانين والأنظمة، يقول “حلوة” في هذا الخصوص: «قناة صدى تبث عبر النايل سات في مكتبها ببيروت ولايوجد أي أجهزة بث فضائي في المقر وجميع التجهيزات الموجودة في المقر دخلت القطر بناءاً على الترخيص الممنوح ووفق القوانين»، مؤكداً أن الشركة ستقوم باتخاذ كافة الاجراءات القانونية.

وخلال البث المباشر نفى “حلوة” الشائعات التي تحدثت عن مداهمة مقر الإذاعة واصفاً الأمر بـ”فيلم هندي” روج له بعض “المستصحفين”، معتبراً أن الأمر كله يصب في “حملة التشويه والتضليل التي تتعرض لها الإذاعة”، بحسب تعبيره.

يذكر أن تعليقات ومنشورات النشطاء الحلبيون على قرار إغلاق الإذاعة جاءت بمجملها متحدثة عن وجود شيء شخصي بين “حلوة” ووزير الإعلام، وهو ما دفع الأخير لاتخاذ هذه الاجراءات، بحسب تعبيرهم.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة