منوعات

عملية تبييض أسنان تنتهي بطلب ‘‘الموت الرحيم‘‘

منوعات | داماس بوست

قالت صحيفة "حرييت" التركية، الأربعاء، إن خبيرة السياحة سونى أوزتورك (41 عاما) تعرضت لمأساة بعد أن خضعت لعملية تبييض أسنان في عيادة خاصة بمقاطعة أنطاليا الجنوبية في 25 كانون الأول .

واستبدل طبيب الأسنان 20 سنا من أسنان السيدة بأخرى من تاج الزركونيوم المستخدم في طب الأسنان، بينما كانت المريضة تشتكي من ألم أسنانها.

وبعد أن أصبح الألم لا يطاق في غضون أيام قليلة، عادت أوزتورك (وهي أم لطفلين) إلى طبيب الأسنان الذي أزال 3 أسنان أخرى بعد الحصول على موافقة خطية منها.

لكن الألم لم يتوقف في الأيام التالية، واستمرت السيدة في زيارة الطبيب، مما أدى في النهاية إلى فقدانها 32 سنا.

ولكن حتى بعد فقدانها جميع أسنانها، قالت أوزتورك: "الألم الذي لا يطاق مستمر".

وشخّص جراح أعصاب حالة أوزتورك، قائلا إنها تعاني من ألم عصب ثلاثي التوائم، وهو اضطراب مزمن يؤثر على العصب المسؤول عن الإحساس في الوجه والوظائف الحركية مثل العض والمضغ.

وخضعت أوزتورك لعملية جراحية أخرى، لكن هذه المرة في جامعة "أكدينيز"، حيث أزالت العصب ثلاثي التوائم، إلا أن الألم ظلّ مستمرا، كما قالت.

وأضافت أوزتورك: "جربت 10 أدوية مختلفة وصفها الأطباء. لا أستطيع التحدث أو تحريك فمي. ليس بمقدوري أن آكل بشكل صحيح، باستثناء الحساء والسوائل الأخرى. فقدت 34 كيلوغراما من وزني".

وتفكر أوزتورك الآن الذهاب إلى بلد أوروبي يسمح بالانتحار أو ما يعرف بـ"الموت الرحيم"، إذا لم توقف أيضا أحدث الأدوية التي تختبرها الألم الذي تعاني منه باستمرار.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة