سياسي

الرئيس الأسد يحسم الجدل: ‘‘حزب الله‘‘ باقٍ في سورية لفترة طويلة

سياسي | داماس بوست

علق الرئيس بشار الأسد، على التطورات الأخيرة حول خروج "حزب الله" من سورية بالقول "إن الحزب عنصر أساسي في الحرب الى جانب الحلف الثلاثي ( سورة وإيران وروسيا)

واعتبر الرئيس الأسد في مقابلة مع قناة "العالم" الإيرانية، الثلاثاء 13 من حزيران  أن "المعركة طويلة والحاجة لقوات الحزب وإيران ستستمر لفترة طويلة"، مضيفاً "عندما يكون هناك حاجة، وعندما يعتقد الحزب أو إيران أو غيرهم بأن الإرهاب قضي عليه، هم سيقولون لنا نحن نريد أن نعود لبلدنا"، مشيرًا إلى أنه "من المبكر، الحديث عن هذا الموضوع".

ويأتي تصريح الرئيس الأسد ليغلق باب التكهنات والإشاعات التي روجتها العديد من الجهات، كما يأتي بعد أيام من تحدي الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، العالم بأنه لن يخرج من سوريا إلا بطلب من القيادة السورية.

وقال نصر الله في خطاب ألقاه بمناسبة يوم "القدس العالمي"، الجمعة الماضي، إنه "لو اجتمع العالم كله ليفرض علينا أن نخرج من سورية لا يستطيع أن يخرجنا".

ويتزامن كل ذلك مع أحاديث عن انسحاب قوات حزب الله من القصير على الحدود اللبنانية، وانتشار "الفرقة 11" في الجيش السوري على الحدود.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة