سياسي

«داريا أصلاموفا» تكشف خفايا حوارها مع الرئيس الأسد

مصدر الصورة: صفحة رئاسة الجمهورية العربية السورية
سياسي | داماس بوست

ذكرت داريا أصلاموفا مراسلة صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" الروسية أن المعنيين في شؤون الرئاسة السورية طلبوا منها ارتداء أجمل فستان لديها وحذاء بالكعب العالي قبل مقابلة الرئيس  الأسد.

وقالت أصلاموفا مبررة لذلك "شعرت بأن المكتب الإعلامي لدى الرئاسة السورية قد سئم رتابة المقابلات، التي صارت تقتصر على الصحفيين الغربيين الذين يطرحون سؤال واحد على الرئيس الأسد مفاده، "ما نوع القنابل التي تنزلونها على حلب؟! وما عدد القتلى بين الأطفال لديكم؟!"، فيما يأتي المراسلون الروس من الرجال ويبدون "متخشبين" في المقابلة والتوتر مرسوم عليهم"

وأضافت بعد نهاية لقائي أثنوا على أدائي وأعربوا عن إعجابهم بي كشخص قادر على التفكير، وتعرية المشاكل.

وختمت أصلاموفا بالقول: مما أدهشني في مستهل استقبالهم لي في سوريا، أنهم طلبوا مني أن أكون تلقائية بالكامل، وأشاروا إلى أنه بوسعي ارتداء الملابس التي تعجبني، وأن أختار حذاء على كعب عال وأظهر بأنوثتي الحقيقية، وأكدوا أنهم ليسوا بحاجة "للرجال الجامدين في المشهد"

المصدر: "كومسومولسكا برافدا"

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها