سياسي

واشنطن تتهم شخصيات روسية وسورية بـ ‘‘التآمر‘‘ وانتهاك عقوباتها

مصدر الصورة: داماس بوست
سياسي | داماس بوست

اتهمت الحكومة الأمريكية خمس شخصيات روسية وثلاث سورية "بالتآمر" بهدف الالتفاف على العقوبات الأمريكية المفروضة على دمشق منذ بداية الأزمة السورية.

وذكرت وزارة العدل الأمريكية في بيان نشرته أمس الثلاثاء أن موظفين في "سوفراخت"، وهي شركة شحن روسية، قاموا بإرسال وقود طائرات إلى سوريا، إضافة لتحويل أموال بالعملة الأمريكية إلى سوريا، دون الحصول على إذن من واشنطن.

وتضم القائمة إيفان أوكوروكوف وإيليا لوغينوف وكارين ستيبانيان وأليكسي كونكوف وليودميلا شميلكوفا، وجميعهم موظفون في شركة "سوفراخت"، أما الشخصيات السورية فهم ياسر نصر، الذي يمثل مصالح الشركة الروسية في سوريا، وفريد وغابريل بيطار، المفتشان في ميناء بانياس.

ووجهت هيئة المحلفين في محكمة مقاطعة كولومبيا (واشنطن) إلى الأشخاص الثمانية "تهمة التآمر لانتهاك القانون الدولي والتآمر من أجل غسل أموال"، وفي حالة إدانتهم، فإنهم سيواجهون عقوبة بالسجن تصل إلى 25 عاما وعقوبات مالية ومصادرة ممتلكات.

وتفرض واشنطن عقوبات اقتصادية ظالمة على سورية منذ بداية الأزمة، حيث كان الرئيس السابق باراك أوباما قد أرجع سبب فرض العقوبات إلى سياسات "النظام" التي زعم أنها تشكل تهديداً للأمن القومي الأمريكي، منوهاً بوجوب "إسقاط النظام" لإلغاء تلك العقوبات.

وتسببت تلك العقوبات بارتفاع نسب التضخم الاقتصادي في سورية حيث كان الشعب السوري هو المتضرر الأول من هذه العقوبات الامريكية.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها