أستراليا

Shantaram مغامرات لص أصبح أشهر كُتاب أستراليا

أستراليا | داماس بوست

شانتارام أو Shantaram أو رجل السلام.. رواية للكاتب الأسترالى غريغورى ديفيد روبرتس، تستعد آبل لتحويلها إلى مسلسل درامى، وفيها يقدم "روبرتس" خلاصة ما عاشه فى الهند من تجارب وأعمال غير مشروعة.

ولد غريغورى ديفيد روبرتس، فى ملبورن عام 1952، وأدمن تعاطى المخدرات، ولكى يوفر المال لاحتياجاته تحول إلى لص، حتى تم إلقاء القبض عليه، وحكم عليه بالسجن لمدة 19 عاماً، إلا أنه تمكن من الهرب فيما بعد.

قضى غريغورى ديفيد روبرتس عشر سنوات فى الهند، عمل خلالها فى جميع الأعمال غير المشروعة، إلا أنه فى الوقت نفسه أسس عيادة مجانية للفقراء، ثم ألقى القبض عليه وأمضى فترة العقوبة فى سجون أستراليا.

وخلال قضاء فترة العقوبة فى السجن، بدأ روبرتس بتأليف رواية Shantaram رجل السلام، وهى أشبه برواية سيرة ذاتية، وانتهى من كتابتها بعد خروجه من السجن، وقام بتأسيس شركة إعلامية، وامتهن الكتابة، وهو يعيش الآن فى مومباى.

صدرت رواية Shantaram فى 39 لغة فى 42 منطقة حول العالم، وبيعت أكثر من 6 ملايين نسخة. تحكى الدراما قصة لين، وهو رجل هارب من سجن أسترالى يتطلع إلى الضياع فى مدينة بومباى المزدحمة، ويقرر أن يقطع علاقته مع أفراد العائلة والأصدقاء ليجد حياة جديدة فى الأحياء الفقيرة، والحانات والعالم السفلى من الهند.

الرواية هى استكشاف مثيرة وعميقة للحب والمغفرة والشجاعة.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة