رياضي

ريال مدريد يحدد سعر كريستيانو رونالدو

رياضي | داماس بوست

ذكرت صحيفة موندو ديبورتيفو الكتالونية، أن الأمور بين البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد، والنادي وصلت إلى نقطة معقدة، وتشعر إدارة الملكي بالضيق من مطالب رونالدو المالية.

وأشارت الصحيفة إلى أن إدارة ريال مدريد ستفرط في خدمات رونالدو مقابل الحصول على 200 مليون يورو، وهو الرقم الذي سيساعدها من أجل التوقيع مع البرازيلي نيمار، نجم باريس سان جيرمان.

وأوضحت "موندو" أن رئيس النادي غاضب من تصرفات رونالدو، وتصريحاته بعد مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا.

وكان رونالدو قد ألمح بعد تتويج ريال مدريد بلقب أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي، إلى احتمالية مغادرته لقلعة "سانتياغو برنابيو"، خلال فترة الانتقالات الصيفية.

وطالب الدولي البرتغالي، برفع راتبه، والمساواة مع ليونيل ميسي ونيمار دا سيلفا نجمي برشلونة وباريس سان جيرمان على الترتيب من أجل الاستمرار في صفوف ريال مدريد.

وانضم كريستيانو إلى ريال مدريد في 2009 بصفقة بلغت 94 مليون يورو قادما من مانشستر يونايتد، كما أنه جدد عقده مع النادي الملكي حتى عام 2021 بشرط جزائي يصل إلى مليار يورو.

في المقابل، قالت إذاعة "كادينا كوبي" الإسبانية أن إدارة ريال مدريد تنوي تقديم عرض جديد لرونالدو من أجل إقناعه بالاستمرار داخل صفوف "الميرينغي" خلال السنوات القادمة وذكرت الإذاعة أن الريال سيقدم عرضا بقيمة 25 مليون يورو سنويا، بجانب عدة حوافز مقسمة على النحو التالي "مليونا يورو حال الفوز بالأبطال، و1.5 مليون يورو عن لقب الليغا، ومليون يورو عن لقب الكأس، ومليون يورو عن لقب جائزة أفضل لاعب من طرف "فيفا"، ومليون يورو عن الكرة الذهبية، ونصف مليون يورو عن هداف الليغا، ونصف مليون يورو عن المشاركة في المباريات".

وأضافت أن إدارة النادي الملكي تطلب من رونالدو بألا يكون أضحوكة، ويطالب براتب مثل ميسي ونيمار.

وتابعت الإذاعة أن غضب كريستيانو رونالدو بناء على المقربين منه ليس بسبب الأموال بل من وضعه لأنه لا يستطيع الحصول على ما يطلبه بواسطة إضافة عدة حوافز في عقده.

وأوضحت أن ممثلي كريستيانو رونالدو يعتقدون بأن الوضع معقد للغاية لكن يمكن إصلاحه.

وختمت الإذاعة تقريرها بأن ممثلي كريستيانو رونالدو يعترفون بخطأ الدون في تصريحاته بعد نهائي كييف ويلومونه على ذلك.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة