ميداني

صحيفة تكشف عن السيناريو المتوقع للجنوب السوري

ميداني | داماس بوست

قالت صحيفة "الأخبار" اللبنانية إن سيناريو تحرير الغوطة الشرقية من الجماعات المسلحة قد ينسحب على المنطقة الحدودية التي يحتلها المسلحون بالقرب من الحدود مع الأردن وفلسطين المحتلة.

وأضافت الصحيفة "يبدو واضحاً أن الاتفاق المتبلور بين الروس والأميركيين أولاً، واللاعبين الإقليميين لاحقاً، لا يترك مجال مناورة لدى المسلحين الذين عليهم الاختيار ما بين الرحيل باتفاق، أو الترحيل بعد استخدام القوة العسكرية".

الصحيفة لفتت إلى موقف كيان الاحتلال الاسرائيلي من الاتفاق بقولها إن "إسرائيل" تحاول الإيحاء بأن "مساعيها السياسية" أثمرت نتائج إيجابية من ناحيتها، وأوصلت إلى معادلة "إبعاد الإيرانيين" عن الحدود في الجولان السوري المحتل، إلا أن الوقائع على الأرض توحي وتؤكد أن الاتفاق جاء بعد تسليم كل اللاعبين، ومن بينهم أميركا و"إسرائيل" والأردن، بأن إسقاط الدولة السورية بات خارج القدرة الفعلية، وأن المعاندة لم تعد تجدي نفعاً.

وتؤكد "الأخبار" أن تسليم أعداء سوريا، وإن جاء على شكل "اتفاق تجميلي" أو تسوية، فإنه رضوخ لواقع ونتيجة حرب دامت سبع سنوات، انتصرت في أعقابها سوريا وحلفاؤها على أعدائها، ليس نتيجة الانتصار على الأدوات على الأرض، أي المسلحين الوكلاء، بل أيضاً على الأعداء الأصيلين لتعذّر القدرة لديهم على تغيير النتائج المحققة وتختم : "بسط سيادة الدولة السورية على الجنوب نتيجة تعدّ انتصاراً مزدوجاً لسوريا وحلفائها: بسط السيادة أولاً؛ والتسليم بها من قبل أعدائها، ثانياً".

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها