أستراليا

أستراليا تحذر من محتالين يستهدفون الصينيين عبر الهاتف

مصدر الصورة: داماس بوست
أستراليا | داماس بوست

استهدف محتالون يتحدثون لغة الماندرين آلاف الأشخاص في منطقة سيدني الكبرى في عملية احتيال هاتفية متطورة يطالبون فيها بالمال تحت تهديد العنف ما دفع الشرطة الأسترالية إلى تحذير مجتمع الصينيين فى استراليا. وذكرت شرطة ولاية نيو ساوث ويلز اليوم أن الخدعة الدقيقة والمطورة باستمرار التي تستهدف "الأفراد الضعفاء في مجتمع الصينيين فى استراليا" قد حققت بالفعل 5 ملايين دولار استرالي (3.75 مليون دولار أمريكي). وقالت ليندا هاوليت وهي محققة في الشرطة في مؤتمر في ضاحية "باراماتا" غربي سيدني "يدعي المتصل أنه مسؤول حكومي ويتمثل جوهر عملية الاحتيال في إقناع الضحايا بأنهم يواجهون مشكلة لكنهم يستطيعون دفع الأموال للخروج منها".

وتبدأ المكالمة برسالة مسجلة باللغة الإنجليزية أو لغة الماندرين ويتم التحويل إلى شخص يدعي أنه من السفارة أو القنصلية الصينية الذي يدعي أن الضحية متورط في جريمة أو أن هويته قد سُرقت وأن ذلك يمكن أن تؤثر على تأشيرة إقامته في أستراليا أو أن ضررا يمكن أن يلحق بعائلته في وطنه. ويصدر المحتالون حتى أوامر للضحايا بأن يعلنوا بشكل مزيف أنهم اختطفوا حتى يمكن ابتزاز عائلاتهم لسداد الأموال نيابة عنهم. وقال هوليت إن إحدى الضحايا في سيدني دفعت 1.9 مليون دولار للمحتالين كما أن الأسبوع الماضي شهد ثلاث عمليات اختطاف مزيفة قسريا. وقال تونج شويجون نائب القنصل العام الصيني في سيدني إنه حتى وقت سابق من هذا الشهر تم الإبلاغ عن أكثر من 1000 حالة منذ أغسطس 2017. ونقلت صحيفة ديلي تليجراف المحلية عن تونج قوله "أكدنا نحو 40 حالة تسببت في خسائر. المبلغ الإجمالي للأموال هو 10 ملايين دولار أمريكي تقريبا".

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة