ميداني

أمريكا تهدّد دمشق في الوقت الضائع بـ ‘‘إجراءات حازمة ومناسبة‘‘

ميداني | داماس بوست

حذرت الخارجية الأمريكية من إجراءات وصفتها بـ "الحازمة والمناسبة" في حال تم خرق إطلاق النار في "منطقة خفض التوتر" في الجنوب السوري مع قرب استعداد الجيش السوري لإطلاق عملية عسكرية في تلك المنطقة.

وقالت هيذر ناورت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية: "الولايات المتحدة تعبر عن قلقها إزاء تقارير عن العملية القادمة للجيش السوري في جنوب غرب سورية داخل منطقة التهدئة التي اتفقت عليها الولايات المتحدة والأردن وروسيا العام الماضي.. واشنطن ستتخذ إجراءات حازمة ومناسبة في حال تم خرق وقف النار فيها.. نحذر الأسد من أي أعمال يمكن أن توسع نطاق الصراع أو تهدد الهدنة".

وتتزايد الأنباء عن قرب معركة كبرى يحشد لها الجيش السوري في الجنوب بدرعا والقنيطرة ضد الوجود المسلح بعد أن أكمل فرض سيطرته على كامل محيط دمشق والغوطتين.

وكانت مروحيات الجيش السوري ألقت خلال الأيام الأخيرة منشورات فوق محافظة درعا الجنوبية تدعو الأهالي و المسلحين للمصالحة وتحذر من عملية عسكرية وشيكة.

كما دعت المنشورات أهالي المحافظة إلى مشاركة الجيش في "طرد الإرهابيين". ووقعت باسم "القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة".

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة