ميداني

حسم معركة درعا ‘‘قبل عيد الفطر‘‘

ميداني | داماس بوست

نقلت صحيفة "رأي اليوم" الالكترونية عمن وصفته ب"مصدر لبناني مُقرَّب جدًّا من القِيادة السوريّة"، وعاد للتو من دِمشق، أنّ حسم معركة درعا، وإعادة المدينة إلى السِّيادة الرسميّة، ربٍما يتحقق قبل عيد الفطر المبارك.

 وقالت الصحيفة إنّ تفاهُمات جًرى التوصُّل إليها في هذا الصَّدد أثناء قِمّة سوتشي التي انعقدت الأُسبوع الماضي بين الرئيسين بشار الأسد ومُضيفِه الروسي فلاديمير بوتين، وحصل الرئيس الأسد على دَعمٍ روسيٍّ كامِل في هذا المِضمار على غِرار ما حصل في الغوطة الشرقيّة مَشروط بعدم مُشاركة أو تواجد قُوّات إيرانيّة في المِنطقة، وهذا ما يُفَسِّر تَصريحات السفير الإيراني في عمّان وتَوقيتِها.

وكان سفير إيران في عمان، مجبتي فردوسي بور، قال في حديثٍ أدلى به لصَحيفة "الغد" الأردنيّة بأنّه لا توجد قُوّات إيرانيّة في الجنوب، نافياً أن تكون قُوّات بلاده شاركت في معارك الغوطة الشرقيٍة واليرموك والحجر الأسود.

وقالت "رأي اليوم" إن هذا الكلام الإيراني  يأتي مَحسوبًا بِدقَّة في إطار سَحب الذَّرائِع من إسرائيل وأمريكا، والتَّشديد على أنّ مُهمَّة استعادة دَرعا هي مَسؤوليّة الجيش السوري وَحدِه.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة