خاص

بعد الاستسلام.. داعش يحرق مقراته قبل تسليم جنوب العاصمة 

خاص | داماس بوست

واصلت مجموعات تنظيم "داعش" عملية حرق مقراتها تمهيدا لخروجها من جنوب دمشق باتجاه البادية السورية، وذلك بعد أن كانت عملية خروجهن قد تعطلت صباح اليوم بسبب خلافات بين قياداتهم.

مصدر ميداني أكد ان الدفعة الثانية من مسلحي داعش المستسلمين سيت إخراجها اليوم الى البادية السورية، على ان يتم إخراج كامل عناصر التنظيم يوم غد الأثنين. 

استسلام عناصر تنظيم داعش جاء بعد التقدم الكبير الذي حققته القوات السورية خلال العملية التي بدأت قبل نحو شهر من الآن بعد رفض قادة التنظيم تسليم المنطقة دون قتال. 

إخراج داعش من جنوب العاصمة الى البادية الممتدة بين جنوب شرق مدينة "السخنة" بريف حمص وريف دير الزور الجنوبي يأتي بعد أن رفضت الدولة السورية خيارهم بالخروج الى جنوب غرب محافظة درعا.

يشار إلى ان الدفعة الأولى من عناصر التنظيم خرجت بعد منتصف ليل السبت، وقدر عدد الخارجين فيها بنحو ١٥٠٠ شخص من ارهابيي التنظيم وعوائلهم.

المصدر: داماس بوست - خاص

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة